متجاوزة آثار الحصار.. أصول بنوك قطر ترتفع على أساس سنوي

القطاع المصرفي القطري تجاوز الآثار السلبية للحصار

القطاع المصرفي القطري تجاوز الآثار السلبية للحصار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 18-04-2018 الساعة 16:23


ارتفعت الأصول البنكية التجارية القطرية إلى 8.7% على أساس سنوي، في شهر مارس 2018، مقارنة بالشهر المماثل من العام الماضي.

وأظهرت بيانات مصرف قطر المركزي، الأربعاء، أن الأصول البنكية ارتفعت إلى 1.394 تريليون ريال (384 مليار دولار) في الشهر الماضي، مقابل 1.282 تريليون ريال (352 مليار دولار) بنهاية الشهر المماثل من عام 2017.

وعلى أساس شهري ارتفعت الأصول بنسبة 1% الشهر الماضي، مقابل نحو 1.379 تريليون ريال (378.8 مليار دولار) في فبراير السابق له.

وزاد إجمالي الودائع بنسبة 9.1% إلى 821.5 مليار ريال (225.5 مليار دولار) الشهر الماضي، مقارنة بنحو 752.7 مليار ريال (206.7 مليارات دولار) في الشهر المماثل من عام 2017.

وتعزّز بيانات صندوق النقد الدولي البيانات الرسمية القطرية؛ حيث قال الصندوق في تقرير صدر في أبريل الجاري، إن القطاع المصرفي القطري تجاوز الآثار السلبية للحصار المفروض على الدوحة من قبل جيرانها.

اقرأ أيضاً :

قطر والصين تتفقان على إعفاء متبادل لتأشيرات الدخول المسبقة

وأوضح الصندوق أن الحكومة القطرية واجهت انخفاض ودائع القطاع الخاص بضخّ 40 مليار دولار، غير أن ودائع غير المقيمين بدأت بالتدفّق مرة أخرى للقطاع المصرفي مؤخّراً.

تجدر الإشارة إلى أن دولة قطر تعرّضت لحملة افتراءات وفبركات وأكاذيب إعلاميّة؛ بعد قيام قراصنة باختراق موقع وكالة "قنا" الرسمية، في شهر مايو 2017، وبثّ تصريحات مفبركة لأمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وتعرّضت الدوحة على أثر ذلك لحصار ما زالت فصوله مستمرّة، وهي أقوى أزمة تعصف بالخليج العربي. حيث أعلنت السعودية والإمارات والبحرين حصار قطر برياً وبحرياً وجوياً؛ بزعم "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته الأخيرة وشدّدت على أنها "تواجه حملة من الأكاذيب والافتراءات تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني والتنازل عن سيادتها"، في حين أكّدت الأمم المتحدة وأمريكا ودول في الاتحاد الأوروبي أن قطر شريك استراتيجي مهمّ في الحملة الدولية على الإرهاب.

مكة المكرمة