متقاعدون يعتصمون أمام مصرف لبنان المركزي بسبب المعاشات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6Ve19r

اعتصام عسكريين متقاعدين في لبنان أمام مصرف لبنان المركزي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 13-05-2019 الساعة 10:13

يعتصم عسكريون متقاعدون في لبنان أمام مبنى المصرف المركزي، منذ أمس الأحد؛ احتجاجاً على مقترحات بخفض المزايا والمعاشات وسط مناقشات تجريها الحكومة حول مسودة الميزانية، في حين منعوا موظفي البنك من دخوله، صباح اليوم الاثنين.

وخلال احتشاد نحو 100 محتج خارج مصرف لبنان المركزي، عقدت الحكومة الائتلافية اللبنانية أحدث اجتماع لها؛ في محاولة للموافقة على ميزانية تتضمن خفض العجز المالي في البلد المثقل بالديون، وفق ما بينت وكالة "رويترز".

وقال اللواء المتقاعد سامي رماح، المتحدث باسم العسكريين المتقاعدين، إنهم سيمكثون عند المصرف ويمنعون الموظفين من الدخول حتى تتم الاستجابة لمطلبهم بمنع خفض ميزانية الجيش.

وقال وزير الإعلام جمال الجراح، بعد الاجتماع: إن "موضوع الرواتب ككل لم نبحثه حتى نرى الإجراءات التي اتخذناها حتى الآن؛ ماذا خفضت من العجز وإن كانت كافية أو لا".

وسدّ العسكريون المتقاعدون المداخل الثلاثة للمصرف المركزي، ومن ذلك المدخل المخصص للسيارات، وفق ما أفادت وكالة "رويترز".

لكن عباس عواضة، رئيس نقابة موظفي مصرف لبنان قال: "نحن عندنا يوم عمل عادي في مصرف لبنان، الاثنين، ولكن العسكريين أقفلوا أبواب المصرف، وهذا الأمر يعرقل وصول الموظفين".

ويعاني لبنان من أحد أكبر معدلات الدين العام في العالم، ويعادل نحو 150% من الناتج المحلي الإجمالي.

وتستهدف مسودة الميزانية خفض العجز إلى أقل من 9% من الناتج المحلي الإجمالي، من 11.2% في 2018.

وقال الجراح إن مناقشات مجلس الوزراء بشأن مسودة الميزانية ستستمر، يوم الاثنين.

مكة المكرمة