مجلس التعاون يوقع مع الصين اتفاقية لـ"مكافحة الممارسات الضارة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/VbZrea

تسعى دول الخليج لمكافحة التجارة الدولية الضارة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 18-11-2021 الساعة 16:52

- من وقع الاتفاقية؟

خليفة بن سعيد العبري، عن الأمانة العامة لمجلس التعاون ونائب وزير التجارة الصيني رن هونغ بين.

- إلى ماذا تهدف الاتفاقية؟

إلى تبادل الخبرات والتدريب وتنظيم الورش المشتركة، وتبادل الآراء حيال القضايا التي تهم الجانبين.

وقع مجلس التعاون الخليجي ودولة الصين مذكرة تفاهم تتعلق بمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية.

وبحسب ما أورد بيان لمجلس التعاون الخليجي، اليوم الخميس، وقع خليفة بن سعيد العبري، الأمين المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية بالأمانة العامة لمجلس التعاون، مع رن هونغ بين، نائب وزير التجارة الصيني مذكرة تفاهم حول مكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية.

وجاءت مذكرة التفاهم لتعزيز التبادل الثنائي في مجال مكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية، والتي تهدف لتبادل الخبرات والتدريب وتنظيم الورشات المشتركة وتبادل الآراء حيال القضايا التي تهم الجانبين.

وكان المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون قرر، في دورته الـ24 في ديسمبر 2003، اعتماد قانون النظام الموحد لمكافحة الإغراق والتدابير التعويضية والوقائية لدول مجلس التعـاون.

جاء ذلك بعد تصديق دول المجلس على الاتفاقيات التي تضمنتها الوثيقة الختامية المتضمنة لنتائج جولة أوروغواي للمفاوضات التجارية المتعددة الأطراف.

وأهم الاتفاقيات التي تضمنتها الوثيقة هي الآليات المسموح بها لحماية الصناعات الوطنية من الممارسات الضارة في التجارة الدولية، المتمثلة في الإغراق والدعم والزيادة في الواردات.

والغاية من هذه الوثيقة هو الحفاظ على المكتسبات التي حققتها دول مجلس التعاون ولكسب رهان المنافسة.

مكة المكرمة