مجموعة "بن لادن".. الشكوك والأزمات تحيطان بعملاق مقاولات السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jdrX19

الدولة حصلت على 36% من الشركة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 15-05-2020 الساعة 18:35

- ما أسباب تعثر شركة بن لادن؟

تعرضت الشركة لارتباك وديون عقب حادث رافعة الحرم الذي وقع عام 2015، كما أنها تعرضت لضغوط حكومية انتهت بحصول الدولة على 36% من الشركة.

- ما هي خطة شركة بن لادن للتعامل مع الأزمة المالية الحالية؟

الشركة بصدد هيكلة لديونها التي تصل إلى 5 مليارات ريال (15 مليار دولار).

- ما هي حصة الدولة السعودية في بن لادن؟

بكر بن لادن، وشقيقاه صالح وسعد، تنازلوا عن حصصهم التي تمثل 36.2% للدولة؛ بعد حملة الاعتقالات الكبيرة التي طالت أمراء ووزراء ومسؤولين سعوديين.

وسط ظروف شديدة الصعوبة تحاول مجموعة بن لادن السعودية استعادة مكانتها كعملاق للمقاولات في المملكة وخارجها عبر تجاوز الأزمات التي لحقت بها على خلفية حادثة "رافعة الحرم" التي وقعت في سبتمبر 2015، والتي مثّلت بداية مرحلة صعبة في تاريخ المجموعة التي سبق أن نجت من تداعيات أحداث الـ11 من سبتمبر 2001.

فبعد نحو خمس سنوات من التعثّر وبسط السيطرة الحكومية عليها، قالت الشركة في بيان، يوم الأحد 26 أبريل الماضي، إنها بصدد عمل هيكلة لديونها التي تصل إلى 5 مليارات ريال (15 مليار دولار).

والخميس 13 مايو الجاري، نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر أن عملاق الإنشاءات السعودي يسعى لتعيين مستشار لخفض التكاليف وإعادة هيكلة الدين بمجمع ناطحات سحاب في مكة المكرمة.

وكان العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، أمر في مايو 2016 بعودة الشركة إلى العمل في المشروعات الحكومية، بعد نحو 8 شهور من فرض عقوبات قاسية على الشركة بسبب حادث الرافعة الذي أودى بحياة 107 أشخاص.

وعلى أثر هذا الحادث أخّرت الحكومة سداد مستحقات عليها للشركة بنحو 30 مليار دولار، وهو ما أدى لتدهور الأوضاع المالية للمجموعة وجعلها عاجزة عن دفع مستحقات عشرات الآلاف من العمال، وبلغ عدد تأشيرات الخروج النهائي التي أصدرتها الشركة للعمال 77 ألف تأشيرة، منتصف 2016، وكانت تخطط آنذاك للاستغناء عن 12 ألف عامل سعودي.

وشمل المرسوم الملكي، الذي صدر أوئل مايو 2016، إعادة تصنيف الشركة، وعودتها إلى العمل في المشروعات، ورفع حظر سفر رؤساء وأعضاء مجلس إدارة المجموعة. وقد علّق وزير العمل السعودي آنذاك على القرار بقوله إن أزمة بن لادن "في طريقها للحل".

وبينما كانت الشركة تسعى لالتقاط أنفاسها من حادث الحرم تنازل رئيسها، بكر بن لادن، وشقيقاه صالح وسعد، عن حصصهم التي تمثل 36.2% للدولة؛ بعد حملة الاعتقالات التي طالت أمراء ووزراء ومسؤولين سعوديين كباراً، أواخر 2017.

وعندما وقع حادث الرافعة كانت مجموعة بن لادن تتولى تنفيذ 93 مشروعاً، وتربطها صلات بمقاولين من الباطن يصل عددهم إلى 1400 مقاول، بحسب تقارير صحفية. لكنها توقفت عن العمل في أغلب هذه المشروعات باستثناء مشروع "نيوم"، الذي يمثل منطقة اقتصادية على ساحل البحر الأحمر، وتبلغ قيمة استثماراته 500 مليار دولار.

إعادة هيكلة إدارية

وكانت وكالة "رويترز" نقلت، في 2017، عن مصادر أن خلافاً نشب بين ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، وبين رئيس المجموعة آنذاك بكر بن لادن؛ بسبب ضغوط مارسها الأول لإدراج الشركة في البورصة، ونقل جزء من حصة الشركة للدولة.

وبعد حصول الحكومة على ثلث الشركة نقلت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية عن مصادر أن الشركة أعادت هيكلة طاقمها الإداري، وعيّنت 4 مديرين جديدين في مجلس إدارتها، في الأسبوع الأول من ديسمبر الماضي؛ للحد من تأثير أسرة بن لادن على الشركة، في ظل دخول الدولة كشريك عبر شركة "الاستدامة القابضة" التابعة لوزارة المالية.

وفي ديسمبر 2018، أعلن وزير المالية السعودي محمد الجدعان، أن مجموعة "بن لادن" سيصبح لها "مجلس إدارة طبيعي" مكون من أعضاء من العائلة وممثلين عن الحكومة، بعدما قامت لجنة من 5 أعضاء بإعادة هيكلتها إدارياً.

وضم مجلس الإدارة الجديد رجال أعمال سعوديين كباراً من ذوي الخبرة في بعض أنجح شركات المملكة؛ مثل عملاق النفط "أرامكو"، والشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، وشركة جبل عمر للتطوير العقاري.

وفي العام 2018، اقترضت المجموعة نحو 11 مليار ريال سعودي (2.9 مليار دولار) من الحكومة بهدف تحسين أوضاعها، وحالياً تخطط الشركة لإعادة تنظيم قروضها بعد أن أخّرت الحكومة مدفوعاتها للمقاولين بسبب انخفاض أسعار النفط.

هيكلة ديون

وفي أكتوبر الماضي، نقلت "رويترز"  عن مصادر أن الشركة وضعت قائمة مختصرة لبنكي "موليس وشركاه" و"روتشيلد وشركاه" لتقديم المشورة بشأن إعادة هيكلة الديون.

وتشير الوثيقة التي تحدثت عنها "رويترز" إلى أن الشركة تريد عروضاً من المستشارين نيابة عن المساهمين في مجمع أبراج البيت (في مكة)؛ لمراجعة أدائه التشغيلي والمالي وتقييم خيارات إعادة الهيكلة المالية. ونقلت الوكالة عن أحد المصادر أن هذه الطلبات "في جوهرها هذه إعادة هيكلة للدين الحكومي".

وفي السياق قال متحدث باسم وزارة المالية السعودية: "نحن على علم وندعم جهود مجلس إدارة مجموعة بن لادن لزيادة كفاءة العمليات وإعادة هيكلة الميزانية بما يسمح لهم بتسخير مواطن القوة والتميز في التنفيذ للعودة والتفوق كمقاول ومطور كبير في المنطقة وخارجها".

وأضاف المتحدث: "كمساهم وأكبر عميل ندعم جهود المجموعة ونشجعهم على مضاعفة الجهد".

حصول الدولة على نصيب الثلث في الشركة، برأي محللين، ليس إلا مقدمة لإنهاء تاريخ الشركة المرتبط بالعائلة تمهيداً لسيطرة الدولة على المجموعة، التي تحقق نحو 5 مليارات دولار سنوياً بشكل أو بآخر، وإعادتها للسوق، وربما طرحها في البورصة.

نبذة عن "بن لادن"

كانت "بن لادن" أتمت مجمع أبراج البيت بتكلفة 15 مليار دولار، في 2011. يتكون المشروع من سبعة أبراج تضم فنادق ومراكز تسوق تطل على المسجد الحرام في مكة.

وطوال سنوات سيطرت الشركة على قطاع الإنشاءات السعودي، وأدت دوراً محورياً في خطط تطوير السياحة والبنية التحتية التي تستهدف تنويع موارد الاقتصاد المعتمد على النفط بحلول 2030.

لكن تلك المشاريع تواجه خطر تباطؤ اقتصادي بسبب جائحة فيروس كورونا وتدني أسعار النفط، وهو ما يجبر الحكومة على كبح الإنفاق وزيادة الاقتراض.

مكة المكرمة