مخاوف الانهيار تواجه سوق إنتاج السيارات في بريطانيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GXbAZx

خروج بريطانيا من دون اتفاق سيؤدي إلى فرض رسوم جمركية كبيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-05-2019 الساعة 12:05

نبه خبراء في قطاع صناعة السيارات في المملكة المتحدة، الثلاثاء، من أن إنتاج السيارات سينهار إذا ما خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، في حين يعاني القطاع حتى الآن من تباطؤ الطلب العالمي.

ونشرت هيئة مصنعي وموردي السيارات دراسة حول العواقب المتوقعة لمختلف النتائج المحتملة لمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأرجئ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الذي كان مقرراً في 31 مارس، إلى 31 أكتوبر، على خلفية التعثر السياسي في المملكة المتحدة.

وإذا ما انتهت المفاوضات بين لندن وبروكسل بطريقة "إيجابية" مع اتفاق ومدة انتقالية تحافظ على الوضع القائم، فيمكن أن يبلغ إنتاج السيارات في المملكة المتحدة 1.36 مليوناً هذه السنة، أي أقل بالتأكيد مما كان عليه في عام 2018 (1.52 مليوناً)، لكنه سيرتفع بعد ذلك ليبلغ 1.42 مليوناً في 2021، كما تقول الهيئة.

أما إذا خرجت البلاد من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق مع بروكسل، والذي سيؤدي إلى فرض رسوم جمركية كبيرة، فإن الإنتاج سيتراجع قرابة 30% بالنسبة إلى مستوياته الأخيرة، كما تتوقع الهيئة. وسيتراجع إلى 1.07 مليون سيارة في 2021، ليعود إلى مستوياته المنخفضة في منتصف الثمانينيات، وفق ما ذكرته الوكالة "الفرنسية".

وحذر المدير العام لهيئة مصنعي وموردي السيارات، مايك هاويس، من أنه "على الرغم من تمديد فترة المفاوضات لا يزال العد التنازلي لبريكسيت مستمراً، وشبح الخروج غير مؤكد".

وأعرب هاويس، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية، عن أسفه بالقول: "قبل بضع سنوات انطلقت صناعة السيارات لدينا بطريقة جيدة لإنتاج مليوني سيارة سنوياً بحلول 2020.. أصبح من المستحيل تحقيقه الآن إذا تشوهت صورة المملكة المتحدة بأنها بلد مستقر وجذاب للاستثمار".

وتعد صناعة السيارات أحد القطاعات الأكثر تضرراً من الغموض المحيط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. فنحو 8 من أصل 10 سيارات تنتج في المملكة المتحدة مخصصة للتصدير، ونصفها إلى الاتحاد الأوروبي.

مكة المكرمة