مسؤول إيراني يحذر من إغلاق محطة نووية وينتقد الحكومة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Ld4BbR

تعاني محطة "بوشهر" النووية منمالية بسبب سعر صرف العملات

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-02-2019 الساعة 18:19

حذَّر المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، من إغلاق محطة "بوشهر" للطاقة النووية، جنوب شرقي البلاد، بسبب مشاكل مالية.

وانتقد كمالوندي، في حوار مع وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا)، اليوم السبت، عدم تخصيص الحكومة ميزانية كافية للمحطة، في مشروع موازنة العام المقبل، الذي عرضته على البرلمان.

وأعلن المسؤول الإيراني إغلاق المحطة أسبوعاً كاملاً، لإجراء أعمال الصيانة، وتغيير وقودها.

وأردف قائلاً: "لم تتسلم الشركة التي أجرت أعمال الصيانة، العام الماضي، في المحطة، مستحقاتها إلى الآن".

وأكد كمالوندي أن المشاكل المالية التي تعانيها المحطة ناتجة عن ارتفاع أسعار صرف العملات في البلاد.

من جهة أخرى، قال مساعد رئيس المنظمة محمد أحمديان إنه غير واضح هل ستغلَق المحطة العام المقبل، أم لن تغلق.

وأضاف أن الدعم الذي تقدمه الحكومة للمحطة أصبح غير كافٍ.

يشار إلى أن روسيا شيدت محطة "بوشهر" للطاقة النووية، جنوب شرقي إيران، وبدأ تشغيلها في 2013 بطاقة إنتاجية تبلغ ألف ميغاوات من الكهرباء.

كما بدأت في مارس 2017، عمليات بناء محطة "بوشهر-2" للطاقة النووية.

وجدير بالذكر أن إيران تشهد بين الحين والآخر خروج متظاهرين في عدة مدن، للاحتجاج على سياسات بلادهم الداخلية والخارجية، ومنددين بأوضاعهم المعيشية.

مكة المكرمة