مسؤول سعودي: قيادة المرأة للسيارة ستوفّر مليارات الريالات

مسؤول: الأمر الملكي كفيل بإعادة مليارات الريالات إلى الاقتصاد الوطني

مسؤول: الأمر الملكي كفيل بإعادة مليارات الريالات إلى الاقتصاد الوطني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-09-2017 الساعة 14:34


قال رئيس هيئة النقل العام السعودية (حكومية)، رميح بن محمد الرميح، الأربعاء، إن السماح للمرأة بقيادة السيارة سيوفر للدولة مليارات الريالات كانت "تهدر" على نفقات النقل التعليمي واستقدام السائقين.

جاءت تصريحات الرميح، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية (واس)، بعد ساعات من إصدار العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، أمراً بالسماح للنساء بقيادة السيارات في المملكة.

ويُعتبر القرار السعودي سابقة في تاريخ المملكة، التي كانت على مدار عقود تمنع المرأة من الحصول على رخصة قيادة للسيارة.

وأضاف الرميح أن الأمر الملكي "كفيل بإعادة مليارات الريالات إلى الاقتصاد الوطني كانت مهدرة على نفقات النقل التعليمي للمعلمات والطالبات والعاملات، وعلى استقدام السائقين الأجانب، وتكاليف تشغيلهم المرتفعة".

اقرأ أيضاً :

انتعاش واردات قطر يضيّق تأثير الحصار

وسبق للمليادير السعودي، الوليد بن طلال، أن أشار في وقت سابق من العام الجاري إلى وفرٍ بقيمة 30 مليار ريال سنوياً (8 مليارات دولار)، في حال السماح للمرأة بقيادة السيارة.

وتتركز رؤية 2030 على رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من 22% إلى 30%.

ومساء الثلاثاء، أصدر العاهل السعودي أمراً يقضي بالسماح للمرأة باستصدار رخصة قيادة سيارة، بدءاً من يونيو القادم، و"وفق الضوابط الشرعية".

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إن الملك أصدر أمراً بتشكيل لجنة على مستوى عالٍ من الوزارات، سترفع توصياتها خلال 30 يوماً لدراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ ذلك. وبهذا القرار ينتهي وضع السعودية باعتبارها الدولة الوحيدة في العالم التي تحظر قيادة المرأة للسيارة.

مكة المكرمة