مسؤول كويتي: التشغيل التجريبي لحقل "الوفرة" مطلع يوليو

بعد توقف 5 أعوام..
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qNX2Wx

الحقل ينتج 220 ألف برميل يومياً

Linkedin
whatsapp
السبت، 20-06-2020 الساعة 19:48
- ما هو حقل الوفرة؟

حقل يقع في منطقة مقسومة بين الكويت والسعودية، ينتج نحو 220 ألف برميل من النفط يومياً، وتم وقف العمل به في 2015.

- متى يستأنف الحقل العمل؟

في يوليو المقبل سيبدأ التشغيل التجريبي للحقل بإنتاج 10 آلاف برميل، وسيكون تحت إدارة شركة "شيفرون" الأمريكية.

تستعد شركة "شيفرون" الأمريكية لبدء تشغيل حقل الوفرة النفطي الواقع بالمنطقة المقسومة بين الكويت والسعودية، والمتوقف عن العمل منذ 5 سنوات.

وكشف المدير العام للعمليات بمنطقة الوفرة المشتركة، حمد العجمي، اليوم السبت، عن استئناف إنتاج الحقل مطلع يوليو المقبل،  ودعا في رسالة تم توجيهها إلى العاملين بمنطقة الوفرة، إلى عودة الإنتاج الآمن والسلس وفق خطة التشغيل الموضوعة، بحسب صحيفة "الأنباء" المحلية.

وحقل الوفرة مغلق منذ عام 2015، وتبلغ طاقته الإنتاجية نحو 220 ألف برميل يومياً، وتتولى تشغيل الحقل شركة شيفرون لحساب الحكومة السعودية.

وفي ديسمبر الماضي، اتفقت الكويت والسعودية على استئناف الإنتاج في حقلين يشارك البلدان في إدارتهما بالمنطقة المقسومة، ويمكن أن يضخا ما يصل إلى 0.5% من إمدادات النفط العالمية.

وفي فبراير من هذا العام، قال مسؤول نفطي بالكويت، لـ"رويترز"، إن الإنتاج سيبدأ من حقل الوفرة بواقع 10 آلاف برميل يومياً، ومن المتوقع أن يزيد الإنتاج إلى 80 ألف برميل يومياً من الحقل بعد ستة أشهر من بدء الإنتاج التجريبي.

وكان مقرراً أن يبدأ التشغيل التجريبي للحقل في مارس الماضي، لكن يبدو أن الظروف الطارئة التي فرضتها جائحة كورونا أدت إلى تأجيله حتى يوليو المقبل.

كما يقع حقل الخفجي في المنطقة المحايدة بين السعودية والكويت، وهو المكان الوحيد المشترك بين البلدين، ويتراوح إنتاجه بين 260 ألف برميل و270 ألفاً يومياً، ويصل أحياناً إلى 300 ألف؛ نصفها للكويت ونصفها الآخر للسعودية.

مكة المكرمة