مصدر بمعبر رفح: مصر تتعمد إدخال مواد غذائية رديئة إلى غزة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g8vKJ4

وزارة الصحة حذرت مؤخراً من أنشطة مشابهة (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 20-02-2019 الساعة 19:05

كشف مصدر فلسطيني في معبر رفح الحدودي عن أن السلطات المصرية "تتعمد" إدخال منتجات غذائية "متدنية" الجودة إلى أسواق قطاع غزة، بالتواطؤ مع تجار محليين.

وأكد المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه وتوصيفه، أن تجاراً من قطاع غزة يستوردون بضائع أقرب إلى الرديئة من خلال "شركة أبناء سيناء" المتعاقدة على إدخال مواد الإعمار لغزة.

وبين أن شركة أبناء سيناء تتبع للمخابرات المصرية، وتحصل على 5 آلاف دولار أمريكي عن كل شاحنة تصل إلى غزة (بدل نقل)، وهو مبلغ مرتفع جداً مقارنة بالأسعار الحقيقية للنقل في مصر.

وكان مدير الطب الوقائي في وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، رائد زعرب، قد أكد في منشور عبر صفحته في موقع "فيسبوك"، أن كميات من البصل تحتوي على سموم وفطريات وصلت إلى غزة عبر مصر من خلال معبر رفح.

بصل

وأوضح أن هذه الفطريات تفرز سموماً فطرية تسمى "Mycotoxi"، وهي مقاومة للحرارة في أغلبها، مبيناً أنها تُحدِث سرطان المريء وتسمم الكبد والكلى، وتأثيرها مثبت علمياً على الحيوانات.

بدورها أكدت وزارة الصحة في قطاع غزة أنّ "البصل المنتشر في الأسواق استورد حديثاً من مصر قبل ما يقارب الشهر، بسبب عدم وجود بصل محلي أو إسرائيلي في تلك الأيام".

وقالت الوزارة في بيان لها نشر بعد وصول البصل المصري: إنه "منذ اللحظة الأولى لوصول شكاوى حول وجود المادة السوداء على ثمار البصل تم النزول إلى الميدان من قبل طاقم التفتيش الصحي ومراقبة الأغذية في دائرة الطب الوقائي بالوزارة".

وتوصلت الوزارة الفلسطينية بعد فحص البصل المصري إلى أن النتائج التي أظهرت وجود فطر "الأسبرجيلس نايجر"، وهو من الفطريات المنتجة للسموم، ولكنها تكون خارجية، حيث تكون غالباً أسفل الطبقة السطحية من البصلة ولا تكون داخلية.

وحذرت الصحة سكان قطاع غزة بضرورة إزالة المنطقة المتعفنة بقليل من الأنسجة السليمة بما لا يتعدى نصف سنتيمتر بعد الحدود المرئية من العفن، وهذا يترك باقي البصلة سليمة وصالحة للاستهلاك.

وتستغل الشركة المصرية حاجة قطاع غزة الذي لجأ إلى الاستيراد من مصر لسد احتياجاته الغذائية وغيرها من الوقود ومواد البناء، بسبب الحصار الإسرائيلي المفروض عليهم منذ 12 عاماً، مع منع إدخال أنواع كثيرة من البضائع إلى القطاع.

مكة المكرمة