مصرف أمريكي يحذر: ترامب سيخفض قيمة الدولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gRjMED

ترامب يرى أن خفض قيمة الدولار يزيد من الصادرات الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-06-2019 الساعة 19:31

حذر مصرف أمريكي من خطة يدعمها الرئيس دونالد الترامب لخفض قيمة الدولار الأمريكي أمام العملات الأخرى؛ لاعتقاده أن انخفاض قيمة الدولار يفضي إلى استقرار الاقتصاد الأمريكي.

وقال مصرف "بنك أوف أمريكا"، في بيان له اليوم الثلاثاء، حول انخفاض قيمة الدولار الأمريكي أمام الروبل الروسي إلى الحد الأدنى منذ أغسطس الماضي: إن "هذا ليس الحد النهائي؛ لأن الرئيس الأمريكي قد يقرر تخفيض قيمة العملة الأمريكية".

ووجه هذا المصرف، الذي يعتبر أحد أكبر المؤسسات المالية في البلاد، رسالة إلى المستثمرين، محذراً إياهم "من نية السلطات الأمريكية تعويم الدولار. وسيتخذ ترامب هذا القرار تحت شعار نشر الاستقرار في الاقتصاد".

وقال ميشيل مائير، الخبير الاقتصادي في "بنك أوف أمريكا": "إذا بدا أن انتقال الاحتياطي الفيدرالي إلى خفض نسبة الفائدة لا يكفي؛ فسيزداد احتمال التدخل الرسمي في الموضوع النقدي".

وفي عام 2018 نما الاقتصاد الأمريكي بنسبة 2.9%، ولكن بحلول نهاية العام المذكور تباطأ بشكل بارز.

ووفقاً لتوقعات صندوق النقد الدولي سينخفض معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة خلال العامين المقبلين.

ويرى الخبراء احتمال حدوث ركود بحلول عام 2021؛ بسبب وجود دين حكومي ضخم يتجاوز 22 تريليون دولار، وعجز في الميزانية بقيمة تريليون دولار، ناتج عن زيادة حادة في تكاليف خدمة هذا الدين، بالإضافة إلى تفاقم حاد للحرب التجارية مع الصين.

من جانب ذي صلة يتوقع هؤلاء الخبراء أن الركود "الناعم" قد يحدث في 2020، على الرغم من الخفض المتوقع لنسبة الفائدة.

ويشير الخبراء إلى أن ترامب تخلى علناً وبشكل صريح عن سياسة "الدولار القوي"، التي تمسك بها أسلافه في الحكم.

بدوره يعتقد ترامب أن "الدولار القوي" يعيق تصدير البضائع والخدمات الأمريكية ويؤدي فقط إلى تفاقم العجز التجاري، وفي عام 2018 وصل هذا المؤشر إلى رقم غير مسبوق - 621 مليار دولار.

وفي حال بات الدولار أرخص فسيفضل المستهلك الأجنبي شراء السلع الأمريكية، وسيؤدي ذلك إلى زيادة الإنتاج وتقليل العجز في التجارة الخارجية.

مكة المكرمة