مصر تحصل على قرض 2 مليار دولار وتسعى لـ4 مليارات عبر إصدار سندات

طرحت سندات ببورصة إيرلندا بقيمة 4 مليارات

طرحت سندات ببورصة إيرلندا بقيمة 4 مليارات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-11-2016 الساعة 13:58


أعلنت الحكومة المصرية، الخميس، حصولها على قرض بقيمة ملياري دولار، وتوقّعها الحصول على أربعة مليارات أخرى من خلال سندات دولية طرحتها في بورصة إيرلندا.

ويأتي ذلك عشية اجتماع صندوق النقد الدولي الذي ينتظر أن يقر اتفاقاً مبدئياً وُقّع في أغسطس/آب الماضي؛ لمنح مصر التي تعاني أزمة اقتصادية قرضاً قيمته 12 مليار دولار على ثلاث سنوات، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان صندوق النقد الدولي طلب من مصر توفير ستة مليارات دولار لتمويل عجز الموازنة العامة للدولة وزيادة احتياطاتها من النقد الأجنبي، التي انخفضت من 36 مليار دولار في عام 2011، إلى قرابة 19 مليار دولار حالياً؛ كشرط للموافقة النهائية على القرض.

اقرأ أيضاً :

توقف إمدادات "أرامكو" يؤدي إلى تآكل الاحتياط الأجنبي لمصر

وتعاني مصر أزمة اقتصادية بسبب الاضطرابات السياسية والأمنية التي شهدتها منذ الإطاحة بحسني مبارك في 2011. وأدت هذه الأزمة إلى شح في الدولار وتباطؤ في الإنتاج وارتفاع في نسبة التضخم.

وقالت وزارة المالية المصرية في بيان، إنها "قامت الأربعاء، بإصدار سندات في بورصة إيرلندا بقيمة 4 مليارات دولار من خلال طرح خاص لصالح البنك المركزي المصري".

ونقل البيان عن وزير المالية عمرو الجارجي، أن "هذا الإصدار يأتي في إطار حرص الوزارة على تنويع مصادر تمويل عجز الموازنة، وإيجاد موارد مالية من خلال وسائل تمويل متنوعة وجديدة تسهم في سد الاحتياجات التمويلية المطلوبة، وبالأخص خلال الفترة الحالية التي ترتفع فيها تكلفة الاقتراض من السوق المحلية".

وكان البنك المركزي المصري قد أعلن في وقت سابق الحصول على قرض الملياري دولار، من كونسورسيوم يضم مصارف دولية.

وأكد البنك المركزي، في بيان، أنه حصل من المصارف الدولية على القرض "مقابل القيمة الكاملة لسندات دولارية جديدة أصدرتها مصر، تحل آجالها في ديسمبر/كانون الأول 2017، ونوفمبر/تشرين الثاني 2024، ونوفمبر/تشرين الثاني 2028 ومسجلة في بورصة إيرلندا".

مكة المكرمة