مظاهرات الجزائر تؤجل محادثات "إكسون موبيل" لتطوير حقل غاز

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lknv5w

الجزائر تشهد منذ 22 فبراير حراكاً شعبياً واسعاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 20-03-2019 الساعة 17:09

كشفت مصادر في قطاع الطاقة أن المحادثات بين شركة "إكسون موبيل" والجزائر؛ لتطوير حقل غاز طبيعي في البلاد، توقفت بسبب الاضطرابات المحلية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر لم تسمّها، أن مسؤولين من الجانبين أجروا محادثات، الأسبوع الماضي، في هيوستون بولاية تكساس الأمريكية؛ لبلورة التفاصيل.

وأضافت أن إكسون موبيل آثرت تعليق المناقشات بشكل مؤقت؛ بسبب الاحتجاجات التي اندلعت في الجزائر خلال الفترة الأخيرة اعتراضاً على حكم الرئيس، عبد العزيز بوتفليقة، المستمر منذ 20 عاماً.

وكانت شركة إكسون، التي تتخذ من تكساس مقراً لها، قد دخلت في محادثات مع شركة النفط الوطنية الجزائرية (سوناطراك)، قبل عدة أشهر، لتطوير حقل في حوض أحنت الواقع جنوب غربي البلاد.

يشار إلى أن الجزائر تشهد، منذ 22 فبراير، حراكاً شعبياً من كل طبقات المجتمع ضد ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة، والفساد والبطالة وطبقة حاكمة يهيمن عليها الجيش وقدامى المحاربين في حرب الاستقلال عن فرنسا، التي دارت رحاها بين عامي 1954 و1962.

مكة المكرمة