مع هبوط حاد بأسعار النفط.. تراجع معظم أسواق الخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aAWrvD

ارتفاع طفيف في سوقي الكويت وعُمان

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 21-09-2020 الساعة 17:55

أغلقت معظم مؤشرات الأسواق الخليجية على مستوى منخفض في المنطقة الحمراء، اليوم الاثنين، متأثرة بتراجع حاد في أسعار النفط بنحو 2.5%، مع استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم.

وهبط مؤشر السوق السعودية "تداول" بنسبة 0.88% وأغلق على 8291.35 نقطة، متأثراً بانخفاض سهمَي "بتروكيم" والمجموعة السعودية للاستثمار الصناعي بنسبة 3.58% و2.64% على الترتيب.

ويوم الأحد، أعلِنَ عن مفاوضات اندماج بين الشركتين، لتشكيل واحدة من كبرى شركات البتروكيماويات في العالم.

من جانبها، هوت بورصتا الإمارات بحدَّة، فهبط مؤشر بورصة دبي بنسبة 2.16% إلى 2270.05 نقطة، وتأثر المؤشر خصوصاً بانخفاض سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر بنوك الإمارة، بنسبة 1.38%.

وفي سياق متصل، هبط مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 1.19% إلى 4492.19 نقطة، متأثراً خصوصاً بانخفاض سهمَي بنك أبوظبي الأول وبنك أبوظبي التجاري بنسبة 1.58% و1.08% على الترتيب.

من جهته، تراجع مؤشر بورصة قطر بنسبة 1.53% إلى 9764.39 نقطة، إثر انخفاض بنكَي قطر الأول وقطر الوطني بنسبة 8.6% و0.5% على الترتيب.

كما نزل مؤشر بورصة البحرين بنسبة 0.11% إلى 1440.40 نقطة، متأثراً خصوصاً بانخفاض أسهم مجموعة "جي إتش إف" بنسبة 2.38% والاتصالات البحرينية 0.22% والبنك الأهلي المتحد بـ0.13%.

في مقابل ذلك، صعد المؤشر الرئيس لسوق الكويت بنسبة 0.68% إلى 6116.12 نقطة، مدعوماً خصوصاً بارتفاع أسهم أموال للاستثمار بنسبة 9.88%، والإنماء العقاري بنسبة 1.39%، وبنك الكويت الوطني بـ0.11%.

فيما ارتفع مؤشر بورصة مسقط بنسبة 0.2% إلى 3626.27 نقطة، بدعم من سهمَي بنكَي صحار والوطني العماني اللذين ارتفعا بنسبة 2.08% و1.84% على التوالي.

وسبق أن فتحت أسعار النفط تعاملات اليوم الاثنين، على انخفاض حاد، بعدما تأكَّد استئناف إنتاج وتصدير النفط من ليبيا، وهو ما يعني أن أكثر من مليون برميل من الخام في طريقها إلى الأسواق التي تعاني تراجعاً في الطلب، بسبب "كورونا".

وكانت عقود خام برنت القياسي لبحر الشمال، تسليم نوفمبر المقبل، تُتداول عند 42.28 دولاراً للبرميل، بانخفاض 89 سنتاً أو بنسبة 2.06%.

فيما هبطت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، تسليم نوفمبر القادم، بمقدار 89 سنتاً أو بنسبة 2.17%، إلى 40.43 دولاراً للبرميل.

وتعتمد اقتصاديات دول الخليج الغنية بالنفط، إلى حد كبير، على عائداتها من هذا القطاع، فيما يبلغ سعر التوازن لبرميل النفط كمتوسط لموازنات الدول الست، نحو 75 دولاراً للبرميل.

وتأثرت الدول الخليجية بوباء فيروس كورونا نتيجة انخفاض أسعار النفط مصحوباً بقلة الطلب عليه، وهو الأمر الذي وضعها أمام تحديات اقتصادية صعبة في موازناتها العامة.

مكة المكرمة