"منتجع سلوى" في قطر.. نقلة بعالم السياحة الترفيهية خليجياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9VmKqe

المنتجع يقام على مساحة كبيرة تقدَّر بـ3.2 ملايين متر مربع

Linkedin
whatsapp
السبت، 04-07-2020 الساعة 19:45
- ما هو مشروع منتجع شاطئ سلوى؟

منتجع هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط، وتسعى الحكومة إلى أن يكون المكان الأكثر جذباً للسياح في المنطقة.

- متى يُفتتح المنتجع؟

من المقرر افتتاحه نهاية العام الجاري، ووجَّه أمير قطر بالإسراع في الانتهاء منه.

- ما هو وضع السياحة في قطر؟

تعتبر واحدة من أهم جوانب الاقتصاد التي تستهدف رؤية 2030 النهوض بها، وتسعى قطر لجذب 5.6 ملايين سائح سنوياً بحلول 2023.

في إطار سعيها لتعزيز مكانتها كوجهة سياحية مهمة بالمنطقة، تستعد دولة قطر لافتتاح منتجع شاطئ سلوى السياحي، هذا العام، والذي تقول الحكومة إنه سيكون من أبرز الوجهات السياحية في الشرق الأوسط.

وقد زار أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الجمعة (3 يوليو)، المنتجع الواقع جنوب غربي البلاد، البالغة مساحته 3.2 ملايين متر مربع، حيث تفقَّد تطورات ومراحل سير المشروع، وفق ما أوردته وكالة الأنباء القطرية (قنا).

أمير قطر يتفقد المنتجع

ويأتي هذا المشروع ضمن رؤية 2030 التي من بين أهدافها، تعظيم دور السياحة في الدخل القومي. ويعتبر منتجع سلوى المرفقَ السياحي المتطور الأكبر من نوعه في قطر، وسيكون وجهة فريدة لعشاق السياحة الترفيهية بالمنطقة، وسيمثل نقلة نوعية لصناعة السياحة في قطر، وفق تغريدة لرئيس مجلس الوزراء، الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني.

وقد وجَّه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بضرورة الإسراع في استكمال المنتجع، لافتتاحه نهاية العام الجاري؛ تلبية للاحتياجات السياحية الترفيهية البحرية ودعماً لقطاع السياحة في البلاد.

وحسب موقع "كتارا للضيافة"، وهي شركة مطوِّرة ومشغِّلة للفنادق ومقرها دولة قطر، فإنه "من المقرر أن يصبح منتجع شاطئ سلوى الوجهةَ الأولى في منطقة الشرق الأوسط".

منتجع سلوى

ويبعد المنتجع نحو 100 كيلومتر من العاصمة الدوحة، وهو يطل على الخليج العربي، ويضم فللاً ووحدات سكنية (شاليهات)، يبلغ عددها 115، وفندق 5 نجوم يحتوي على 246 غرفة، ومدينة ألعاب مائية، ومركز للمؤتمرات، وقاعة للمناسبات، ومنتجع صحي، ومرسى، ونادٍ لليخوت، ومركز للغوص، ومركز تسوق، فضلاً عن المساحات الخضراء الواسعة.

الأول والأكبر في الشرق الأوسط

ويعد هذا المشروع الأكبرَ من نوعه بالشرق الأوسط والأول من نوعه في قطر، وسوف يضم فندقاً عالمياً يتبع "هيلتون العالمية" بالتعاون مع شركة "الريان للضيافة" القطرية، وقد علّقت هيلتون على هذا الأمر في تصريح سابق، بقولها: "إن منتجع وفلل هيلتون شاطئ سلوى تعتبر مثالاً ممتازاً على براعة العلامة في قطاع الضيافة".

وسوف تقوم "هيلتون" العالمية بتجهيز مرافق منتجع وفلل شاطئ سلوى والتي ستزخر بوسائل الراحة والترفيه والخدمات لتلبية مطالب الضيوف المتميزين.

وقد تم التخطيط بعناية للمنتجع الذي سيتضمن 246 غرفة فاخرة في مبنى الفندق الرئيس، وضمن ذلك 35 جناحاً أنيقاً، اثنان منها يليقان بالمستوى الرئاسي، حيث يغطي كل منهما أكثر من 1000 متر مربع.

منتجع سلوى

وتحيط بالفندق من كلا الجانبين قرى صغيرة من الفلل العائلية، وهي مصممة خصوصاً للتمتع بإطلالة واسعة على الخليج العربي، وتتشكل إحدى القريتين من 32 جناحاً من غرفة أو غرفتين تعكس العمارة العربية الأصيلة. أما  القرية الثانية فبها 84 فيلا أكثر اتساعاً بسعة تصل إلى خمس غرف نوم. 

منتجع سلوى

وسيضم منتجع وفلل هيلتون شاطئ سلوى قطر مجموعة ضخمة من وسائل الراحة، من ضمنها نادٍ صحي وحمام بخار يغطي 2800 متر مربع، وعدة مسابح في الهواء الطلق، وقاعات اجتماعات وأحداث تمتد على مساحة 3500 متر مربع، ومجموعة شاملة ومبتكرة من 13 مطعماً راقياً.

سعي للعالمية

ويعتبر ترسيخ مكانة قطر على خارطة السياحة العالمية كوجهة متميزة في تقديم منتجات سياحية عالية الجودة أحد الملامح الأساسية بالاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة 2030؛ لذلك مُنحت الأولوية للمشاريع التي من شأنها أن تعزز مساعي الدوحة نحو تحقيق الجودة والتميز، وهي مشاريع ينصبُّ تركيزها بشكل أساسي، على المجالات التي نجحت قطر بالفعل في وضع أساس قوي لها وتوفر إمكانات نمو رائعة بالمستقبل.

وأولت قطر القطاع السياحي اهتماماً ملحوظاً خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وسجَّل قطاع الضيافة الفندقية أداءً قوياً في 2019، وبلغ إجمالي معدل الإشغال 66% بالفنادق والشقق الفندقية، بارتفاعٍ نسبته 9% مقارنة بعام 2018، إلى جانب وجود نحو 107 مشاريع فندقية تضم 21.5 ألف غرفة فندقية قيد التطوير في السوق القطري.

منتجع سلوى

وأعفت الحكومة نحو ثلثي سكان العالم من شرط الحصول على تأشيرة لدخول قطر. كما شهد العام الماضي افتتاح 10 منشآت فندقية جديدة، مما أضاف 1899 غرفة فندقية جديدة إلى السوق.

وسجَّل المعروض مــن الغرف في سوق الإقامة الفندقية نمواً بنسبة 6% خلال 2019، ليبلغ إجمالي عدد الغرف الفندقية في قطر مستوى 27.26 ألف غرفة فندقية موزعة على 130 منشأة فندقية، منها 24.56 ألف غرفة فندقية و2699 شقة فندقية.

واستقبلت دولة قطر تدفقات سياحية بواقع 2.13 مليون زائر في 2019، بنسبة نمو بلغت 17% مقارنة بالعام 2018، وسجَّل عدد الزوار القادمين مــن جميع مناطق العالم نمواً ملحوظاً، فيما شكّل الزوار مـن الهند العدد الأكبر، من إجمالي القادمين إلى قطر، العام الماضي.

منتجع سلوى

أما عدد الزوار مـن مواطني المملكة المتحدة فقد سجَّل مستوى 133.41 ألف زائر، بنسبة نمو بلغت 25% على أساس سنوي، في حين قفز مستوى تدفقات الزوار من الولايات المتحدة بواقع 22%، ليسجل 127.27 ألف زائر.

وبلغت مساهمة قطاع السياحة والسفر في الناتج المحلي لدولة قطر نحو 63.6 مليار ريال (17.4 مليار دولار)، بنسبة تقدَّر بـ9.1% من إجمالي الناتج المحلي خلال عام 2019، وتوفر صناعة السياحة والخدمات المرتبطة بها قرابة 250 ألف وظيفة بنسبة 11.8% من إجمالي القوى العاملة في البلاد.

وبلغ إنفاق السياح الدوليين على السفر والسياحة خلال العام الماضي، نحو 48.4 مليار ريال (13.2 مليار دولار)، وفقاً لتقرير صادر عن مجلس السفر والسياحة العالمي، في حين تستهدف قطر اجتذاب 5.6 ملايين سائح سنوياً بحلول 2023.

مكة المكرمة