"موانئ أبوظبي": فرص استثمارية ممتازة وجذّابة في تركيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A4xEyW

التوقيع تم بحضور الرئيس التركي وولي عهد أبوظبي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 26-11-2021 الساعة 11:46

ما هي الشراكة التي وقعتها "موانئ دبي" مع "صندوق الثروة" التركي؟

شراكة لبحث التعاون واستطلاع الفرص الاستثمارية في تركيا.

ما هي أهمية الشراكة؟

تعزز المنافع الاقتصادية والتكنولوجية للجانبين.

قال محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ أبوظبي"، إن لدى تركيا العديد من الفرص الاستثمارية الممتازة والجذابة للمجموعة الإماراتية، مؤكداً أن صندوق السيادة التركي سيكون شريكاً مثالياً لتحقيق بعض الخطط الطموحة.

وأكد الشامسي أن الاتفاقية التي وقعتها "موانئ أبوظبي" مع صندوق الثروة السيادي التركي، تفتح الباب أمام مزيد من التطور الاقتصادي والتكنولوجي بين البلدين.

وأوضح الشامسي أن الاتفاقية "تندرج ضمن إطار استراتيجية المجموعة الرامية إلى إعادة تصور جميع جوانب مستقبل التجارة والخدمات اللوجستية العالمية".

من جانبه، أعرب أرادا إيرمت، الرئيس التنفيذي لصندوق الثروة السيادي التركي، أن الاتفاقية تأتي في إطار مجموعة واسعة من الإجراءات الوطنية التي تنفذها تركيا لتعزيز أداء قطاعات التجارة والخدمات البحرية واللوجستية.

وأضاف: "تمتلك تركيا عدداً من مرافق الموانئ ذات المواصفات العالمية، ولا شك بأن تعاوننا مع مجموعة موانئ أبوظبي سيعزز قدرتنا على تطوير هذه المرافق والبنى التحتية وتحسين جودتها، بالإضافة إلى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة من خلالها".

ووقعت مجموعة "موانئ أبوظبي" اتفاقاً مع "صندوق الثروة السيادي" التركي لتأسيس شراكة استراتيجية لاستطلاع الفرص الاستثمارية لتطوير وتشغيل الموانئ وتنسيق الجهود المشتركة في عدد من المشاريع اللوجستية بتركيا.

وجاء التوقيع على هامش الزيارة التي أجراها ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد إلى أنقرة الأربعاء الماضي.

وتنص الاتفاقية على التعاون في دراسة وبحث عدد من الفرص الاستثمارية في تركيا، بالإضافة إلى إنشاء لجنة توجيهية مشتركة لتقييم تلك الفرص وتعزيز العلاقات والروابط التجارية بين الطرفين.

وتأتي الاتفاقية في إطار تجديد العلاقات بين البلدين، التي بدأت من زيارة الشيخ محمد بن زايد إلى أنقرة، الأربعاء الماضي، بدعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأعلنت الإمارات، الأربعاء الماضي، استثمار 10 مليارات دولار في تركيا، وذلك بعد توقيع 10 اتفاقيات ومذكرات تعاون أمنية واقتصادية وتكنولوجية، بحضور الرئيس التركي وولي عهد أبوظبي.

مكة المكرمة