"موانئ دبي العالمية" تتلقى ضربة جديدة في جيبوتي

أحد موانئ دبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-07-2018 الساعة 11:55

 تلقت مجموعة "موانئ دبي العالمية" ضربة اقتصادية قوية، بعد إعلان جيبوتي، الأسبوع الماضي، تدشينها المرحلة الأولى لأكبر منطقة تجارة حرة في أفريقيا تبنيها الصين، وتقع في منطقة تشمل ميناء دوراليه المطل على البحر الاحمر.

وهددت مجموعة "موانئ دبي العالمية" باتخاذ إجراءات قانونية ضد الصين التي تبني منطقة تجارية في جيبوتي في موقع يضم محطة حاويات متنازع عليها بين دبي وحكومة الدولة الأفريقية.

وقالت"موانئ دبي العالمية" في بيانها: إن "قيام حكومة جيبوتي بالاستيلاء غير المشروع على المحطة لا يمنح الحق لأي طرف ثالث بانتهاك شروط اتفاقية الامتياز".

واعتبرت أن مشروع بناء المنطقة التجارية يمثل تعدياً على "حقوق الإدارة الحصرية"، مشددة على أنها "تحتفظ بحق اتخاذ كافة الإجراءات القانونية، ومن ضمنها المطالبة بالتعويض عن الأضرار المترتبة على قيام أطراف أخرى بالتدخل أو خرق حقوق التعاقد".

وكانت جيبيوتي أنهت، في فبراير الماضي، عقد امتياز يتيح لمجموعة "موانئ دبي العالمية" استخدام محطة حاويات دوراليه التي تعد نقطة العبور الرئيسية إلى إثيوبيا.

ووصفت دبي قرار جيبيوتي بإنهاء العمل بعقد الامتياز الموقع في 2006، ومدته خمسون عاماً، بأنه "غير قانوني"، لكن وزارة النقل الجيبوتية اعتبرت أن قرارها قانوني.

وأعلنت سلطات دبي أنها ستلجأ إلى التحكيم الدولي ضد جيبوتي في هذه القضية.

ولجيبوتي أهمية استراتيجية نظراً لأنها مطلة على باب المندب الذي يمثل طريقاً رئيسياً للتجارة البحرية من آسيا والخليج إلى أوروبا. وأقامت عدة دول، بينها الولايات المتحدة وفرنسا وإسبانيا والسعودية واليابان والصين، قواعد عسكرية فيها.

وتعتبر جيبوتي، التي تستضيف كذلك القاعدة العسكرية الصينية الوحيدة خارج الأراضي الصينية، جزءاً من مبادرة "الحزام والطريق" الصينية العالمية للبنى التحتية، إلى جانب ما يسمى "طريق الحرير البحري" للتجارة الدولية عبر البحر.

وتقع القاعدة الصينية بجوار مرفأ دوراليه الذي يضم محطة قطار بنتها الصين وتصل جيبوتي بأديس أبابا افتتحت في 2016. ويمر عبر جيبوتي أكثر من 90% من السلع المصدرة إلى إثيوبيا التي تفتقد إلى منفذ بحري.

وحصلت موانئ دبي العالمية على عدة عقود امتياز في أفريقيا. وتدير المجموعة الإماراتية 78 محطة بحرية وداخلية في 40 دولة.

ويأتي التهديد الإماراتي بإتخاذ إجراءات قانونية في قضية جيبوتي قبل أيام من زيارة مرتقبة للرئيس الصيني إلى الإمارات، التي تحتفي بالصين على مدى أسبوع بين 17 و24 يوليو، ضمن "أسبوع الإمارات والصين".

مكة المكرمة