"موديز" تتوقع تأجيل إجراءات التقشف بدول الخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LdQ9Ba

موديز: تدابير الإصلاح المالي والإصلاحات غير متساوٍ بين دول الخليج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-08-2019 الساعة 13:22

توقعت وكالة "موديز" الأمريكية للتصنيف الائتماني أن ترفع حكومات دول الخليجية من حجم الإنفاق وتؤجل الإجراءات التقشفية خلال الفترة القادمة، وهو ما قد يؤدي إلى تراكم الديون في بيئة معتدلة لأسعار النفط.

وأشارت "موديز"، في تقرير اليوم الخميس، إلى أنه بالرغم من تدابير السياسة المالية لدول الخليج منذ عام 2014، التي أبطأت التدهور المالي المرتبط بانخفاض أسعار النفط، فإن هذا التقدم كان بطيئاً وغير منتظم.

وقال التقرير إن معظم دول الخليج بدأت في الفترة الأخيرة خفض عجز الموازنة، وذلك بعد ارتفاع إجمالي الإنفاق الحكومي لدول الخليج بنحو 10% في عام 2018.

وأشارت الوكالة إلى أنها لا تتوقع انخفاضاً في فواتير الأجور الحكومية الخليجية، التي تمثل الجزء الأكبر من الإنفاق على المدى المتوسط.

وقال نائب رئيس وكالة "موديز"، ألكساندر بيرجيسي، إن أسعار النفط المنخفضة منذ عام 2014 أضعفت بشكل كبير المالية العامة لسكان دول الخليج.

وتابع: كان تنفيذ تدابير الإصلاح المالي الموحدة والإصلاحات غير متساوٍ بين الدول الخليجية الست، وقد تم حتى الآن التركيز بشكل أكبر على جانب الإنفاق.

وتابعت موديز: إن زيادة الإنفاق وزيادة الإيرادات غير النفطية في بيئة معتدلة لأسعار النفط ستشهد استمرار أعباء الديون في الارتفاع بالنسبة لمعظم دول الخليج مما يضع ضغوطاً إضافية على ارتفاع أسعار الفائدة.

وكانت دول الخليج عانت من هبوط أسعار النفط، وكانت الإمارات والسعودية والبحرين أكثر الدول الخليجية تضرراً من ذلك، حيث ارتفع العجز فيها إلى مستويات قياسية، وتوقفت المشاريع فيها، فضلاً عن تبنيها سياسات لإعادة هيكلة اقتصاداتهم.

مكة المكرمة