"موديز" تخفض تصنيف الكويت الائتماني مع نظرة مستقرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Jp8JKn

النظرة المستقرة ترجع إلى متانة الاقتصاد وقوة الصندوق السيادي بالكويت

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 23-09-2020 الساعة 07:46

 ما سبب تخفيض تصنيف الكويت؟

لانخفاض السيولة، وعدم التوصل إلى اتفاق حول إصدار قانون الدين العام.

ما سبب النظرة المستقرة المستقبلية للتصنيف الائتماني؟

متانة الاقتصاد وقوة الصندوق السيادي بالكويت.

أعلنت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني، اليوم الأربعاء، عن تخفيضها تصنيف الكويت من "AA2" إلى "A1"، مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وقالت الوكالة: إن التخفيض يأتي "على خلفية انخفاض السيولة، وعدم التوصل إلى اتفاق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية حول إصدار قانون الدين العام".

وأشارت إلى أن النظرة المستقرة ترجع إلى "متانة الاقتصاد وقوة الصندوق السيادي بالكويت".

وأضافت وفقاً لـ"رويترز": "قرار خفض التصنيف الائتماني للكويت يعكس زيادة في مخاطر السيولة للحكومة، وتقييماً أضعف لمؤسسات الكويت وقوة الحوكمة".

وبينت أن مخاطر السيولة للحكومة الكويتية ارتفعت في غياب تفويض قانوني لإصدار الدين أو النفاذ إلى صندوق الأجيال القادمة.

ولفتت إلى أنه "حتى لو تم إقرار قانون الدين فإنه من المرجح ألا يقدم استراتيجية تمويل طويلة الأجل يمكن الاعتماد عليها".

وأكدت أن استمرار عدم القدرة على الاستجابة لصدمات شديدة للإيرادات "ناتجة عن أسعار النفط، يشير إلى فاعليةٍ أضعف لسياسة المالية العامة".

وكانت الوكالة قالت في 14 سبتمبر الجاري، إن الصدمة الاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا كانت سبباً آخر للاختلالات المالية الداخلية والخارجية للأسواق الناشئة وما دون الناشئة.

وتوقعت الوكالة أن تشهد دول تعتمد بدرجات متفاوتة على تصدير السلع (النفط)، مثل الكويت، بعض أكبر الانخفاضات السنوية في إيراداتها المالية، ورجحت أن تشهد الكويت تراجعاً بنسبة تلامس الـ40% لصادراتها الاسمية من السلع والخدمات في السنة المالية الحالية من أكثر من 30% في 2019 ونحو 15% في 2016.

مكة المكرمة