موقع استراتيجي وكفاءة عالية.. ما أبرز موانئ سلطنة عُمان؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2AkbZ7

بلغ حجم البضائع التي استقبلتها الموانئ 16.6 مليون طن

Linkedin
whatsapp
السبت، 23-05-2020 الساعة 22:51

- ما الذي يجعل موانئ عُمان ذات أهمية استراتيجية؟

لأن عُمان تتميز بموقع استراتيجي في الجنوب الشرقي للعالم العربي، حيث تمتد سواحلها من أهم المعابر النفطية المائية في العالم "مضيق هرمز" بالشمال حتى الحدود مع اليمن في أقصى الجنوب.

- ما أبرز ميزات الموانئ العُمانية؟

تمتلك الموانئ العُمانية مواصفات عالمية لتستقبل أضخم السفن، كونها هُيأت بأرصفة يصل عمق بعضها لـ 25 متراً، ومساحات تخزين كافية، ومحطات للحاويات وتقنيات متطورة لمناولة البضائع.

- هل استمرت الموانئ بالعمل رغم وباء كورونا؟

استمرت عمليات الاستيراد عبر تلك الموانئ خلال تفشي وباء كورونا للمحافظة على الأمن الغذائي للسلطنة.

تتميز عُمان بموقع استراتيجي في الجنوب الشرقي للعالم العربي، حيث تمتد سواحلها من أهم المعابر النفطية المائية في العالم "مضيق هرمز" بالشمال حتى الحدود مع اليمن في أقصى الجنوب.

وتطل السلطنة على ثلاثة بحار هي: "بحر العرب، وبحر عُمان، والخليج العربي" ما دفعها لتأسيس مرافئ وموانئ ذات أهمية بالغة في دعم اقتصاد البلاد.

وتمتلك الموانئ العُمانية مواصفات عالمية لتستقبل أضخم السفن، كونها هُيأت بأرصفة يصل عمق بعضها إلى 25 متراً، ومساحات تخزين كافية، ومحطات للحاويات وتقنيات متطورة لمناولة البضائع.

وتبذل حكومة السلطنة جهدها عبر موانئها التجارية والصناعية والمرافئ لتكون ضمن الدول العشر الأوائل في الأداء اللوجستي على المستوى الدولي بحلول عام 2040، وأن تعتمد على عائدات هذا القطاع في الدخل القومي.

كفاءة عالية رغم كورونا

وخلال العقود الماضية، عملت السلطات العُمانية على تهيئة البنية الأساسية لموانئ السلطنة وتجهيزها بالمعدات الحديثة حتى تكون مهيأة لعملية الاستيراد والتصدير وسرعة تخليص البضاعة.

ومن هنا أكّد وزير النقل العُماني أحمد بن محمد الفطيسي أن الموانئ العمانية وصلت إلى درجة عالية من الكفاءة، كما أن الربط الكبير مع دول العالم أثبت نجاحه، ويجب البناء على تلك المكاسب الوطنية التي تحققت والترويج بشكل أكبر لتلك الموانئ.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي يوم الخميس (21 مايو 2020) "يجب أن نكون مسموعي الصوت على مستوى عالمي بأن هناك ثلاثة موانئ عميقة بمواصفات عالمية توجد في سلطنة عمان خصصت لخدمة العالم وخدمة شريحة كبيرة ممن يحيط بنا من الدول ويجب استغلال ذلك والترويج له وعدم التوقف عند هذا الحد وبذل المزيد"، وفق وكالة الأنباء العُمانية.

وأردف أن ما وصلت إليه تلك الموانئ من نجاحات وما تحقق يعتبر أقل من طموحات الاستراتيجية اللوجستية التي هي أعلى بكثير مما وصلت إليه في الوقت الحالي".

واستطاعت الموانئ العُمانية الاستمرار في عملها رغم تفشي وباء كورونا في أنحاء العالم، والذي تسبب بتأثيرات سلبية على قطاعات النقل الجوية خصوصاً، بالإضافة للبحرية والبرية.

وبيّن الفطيسي أن "النجاح الكبير الذي تحقق في عمليات الاستيراد عبر تلك الموانئ خلال تفشي وباء كورونا والمحافظة على الأمن الغذائي للسلطنة وتوفر كافة السلع والبضائع في الأسواق بشكل كبير خلال الأشهر الماضية يؤكد أهمية تلك الموانئ".

وحققت موانئ السلطنة نتائج إيجابية في الربع الأول من العام الجاري، تمثلت في ارتفاع عمليات المناولة والشحن والتصدير وتعزيز الاستيراد المباشر مع دول العالم.

وبلغ حجم البضائع العامة والسائلة التي استقبلتها الموانئ 16.6 مليون طن في الربع الأول من العام الجاري، أما فيما يخص عدد الحاويات المناولة فيها بنفس الفترة 1.4 حاوية نمطية.

وبلغ عدد السفن التي زارت موانئ السلطنة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري 2500 سفينة، وبلغ عدد المركبات التي استُوردت عبر الموانئ العُمانية 35 ألف مركبة ومعدة، في حين بلغ ما تم استيراده من الثروة الحيوانية أكثر من 588 ألف رأس ماشية.

موانئ

ويوجد في السلطنة العديد من المرافئ التجارية والصناعية لعل من أبرزها:

ميناء السلطان قابوس

أول ميناء تجاري لخدمات الاستيراد والتصدير في السلطنة، حيث دُشن في نوفمبر 1974، واستقطب الجزء الأكبر من البضائع بمختلف الأنواع والأحجام وساهم مساهمة كبيرة في التنمية الحديثة للسلطنة.

وتبلغ مساحة الميناء 26.7 كيلومتر مربع ويحتوي على 13 رصيفاً تتراوح أعماقها بين أربعة أمتار و13 متراً ويبلغ مجموع أطوالها 2592 متراً.

قابوس

ميناء صلالة

من أبرز الموانئ الرئيسية في البلاد، حيث يعتبر مركزاً محورياً لتوزيع ونقل الحاويات في المنطقة العابرة بين الشرق والغرب، ويتمتع بموقع استراتيجي بإطلالته على محور دول المحيط الهندي، ووقوعه على الخطوط الملاحية الدولية.

وتبلغ مساحته 10,71 كيلومتر مربع ويحتوي على 21 رصيفاً تتراوح أعماقها بين ثلاثة أمتار وثمانية عشر متراً ويبلغ مجموع أطوالها 4430 متراً حيث يتكون الميناء من محطتين رئيسيتين وهما: محطة البضائع العامة، ومحطة الحاويات.

صلالة

ميناء خصب

يحظى الميناء بموقع استراتيجي مهم بالقرب من مضيق هرمز، وحظي باهتمام حكومي بهدف تشجيع الحركة التجارية وخدمة الاقتصاد المحلي وتبلغ مساحته 159 هكتاراً ورصيف تجاري بطول 300 متر ورصيف ثابت لسفن الصيد بطول 100 متر إضافة إلى 8 أرصفة عائمة، ويعد بموقعه الاستراتيجي المطل على الخليج العربي شرياناً تجارياً نشطاً في مجالات التجارة والسياحة.

خصب

ميناء الدقم

واحد من المشاريع الاقتصادية الواعدة الاقتصادية، بسبب خطوط الملاحة العالمية والأسواق الأفريقية والآسيوية التي يستهدفها، وتمتعه ببنية أساسية متطورة، إذ يبلغ إجمالي أطوال كاسري الأمواج حوالي 8.7 كم فيما يصل عمق حوض الميناء إلى 18 متراً وقناة الدخول إلى 19 متراً مما يؤهله لاستقبال ومناولة سفن الحاويات العملاقة.

ويسعى الميناء إلى دعم قطاع المعادن الذي يعد أحد القطاعات التي تركز عليها السلطنة ضمن خطتها للتنويع الاقتصادي، وتعمل على تطويره ليكون أحد أهم الموانئ الرئيسية بالمنطقة.

الدقم

ميناء صحار

خصصته السلطات العُمانية لأنشطة البضائع العامة والحاويات والبضائع السائلة والسائبة، وتبلغ مساحة أرض منطقة الميناء أكثر من 45 كيلو متراً مربعاً ويحتوي على 21 رصيفاً تتراوح أعماقها بين 16 متراً و25 متراً ومجموع أطوالها 6270 متراً.

كما يرتبط الميناء بمنطقة صحار الحرة والتي تعمل على جذب الاستثمارات المحلية والعالمية وزيادة أحجام المناولة بالميناء.

صحار

ميناء شناص

أحد أهم موانئ عُمان في تنشيط حركة التجارة المحلية بين ولايات شمال الباطنة فيما يتصل بصيد الأسماك وتجارة المواشي والمنتجات الزراعية وقد شهد العديد من التطورات المتمثلة في توفير الأرصفة العائمة لخدمة التجارة وأنشطة صيد الأسماك وتأهيل حظائر المواشي بالميناء.

شناص

مرفأي شنة ومصيرة

من المشاريع التنموية داخل السلطنة، حيث يخدم حركة السياحة والنقل الداخلي بين محافظتي الوسطى وجنوب الشرقية، من وإلى جزيرة مصيرة عبر المرفأين عن طريق العبَارات المملوكة للمواطنين وأيضاً العبَارات التابعة للشركة الوطنية للعبَارات والتي تم تدشينها عام 2014.

شنة

موانئ الصيد البحري

تنتشر موانئ الصيد البحري في كل محافظات السلطنة البحرية وولاياتها لأهميتها على الصعيد الداخلي حيث توفر عمل لأكثر من 40 ألف شخص، ويوجد 6 موانئ صيد قائمة في محافظات "مسندم، شمال الباطنة، مسقط، جنوب الشرقية، الوسطى، ظفار"، ويجري العمل على إنشاء 4 آخرين في محافظات "شمال الباطنة، جنوب الباطنة، الوسطى، ظفار".

مكة المكرمة