نفط إيران يعاني الكساد.. وأمريكا تتعهد بخنقها اقتصادياً

الرابط المختصرhttp://cli.re/GD5ErV

العقوبات الأمريكية أدت إلى تراجع الطلب على النفط الإيراني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 13-09-2018 الساعة 10:57

ترسو العديد من السفن الإيرانية المحملة بالنفط في الموانئ المحلية والدولية بانتظار مشترين، في ظل تراجع الطلب، في حين توعدت واشنطن بخنق اقتصاد طهران بالمزيد من الإجراءات العقابية.

وبحسب ما ذكرته وكالة "رويترز" اليوم الخميس، تقف ناقلتان تحملان مكثفات إيرانية، وهي نوع من الخام الخفيف جداً، قبالة سواحل الإمارات منذ نحو شهر، مع انخفاض الطلب على النفط قبل العقوبات الأمريكية.

ونقلت الوكالة عن مصادر ، لم تسمها، أن الناقلتين اللتين تحملان معاً نحو 2.4 مليون برميل من مكثفات "بارس الجنوبي"، تقفان قبالة السواحل الإماراتية منذ أغسطس الماضي، بعدما أوقفت كوريا الجنوبية وارداتها من إيران، في حين انخفض الطلب الصيني خلال الصيف.

وأظهرت بيانات ملاحية أن عدد السفن المحملة بالنفط الإيراني والراسية قبالة ميناء التحميل في جزيرة "خرج" وحقل "سوروش" النفطي، في ارتفاع مستمر مع تراجع عدد مشتري الخام الإيراني.

كما تقف ثلاث ناقلات عملاقة قادرة على حمل مليوني برميل، منذ عشرة أيام أو أكثر، في حين تنتظر أربع أخرى منذ أقل من أسبوع، الزبائن.

وكان مسؤولون أمريكيون تعهدوا بوقف صادرات إيران النفطية بالكامل، في حين ردَّ الزعيم الأعلى الإيراني، علي خامنئي، في يوليو الماضي، بأنه يدعم فكرة منع كل دول المنطقة من تصدير النفط عبر الخليج إذا تم منع إيران من تصدير نفطها.

وفي سياق متصل، قالت مندوبة أمريكا الدائمة لدى الأمم المتحدة، السفيرة نيكي هيلي: "سنواصل خنقهم حتى يراجعوا مسألة الصواريخ الباليستية ويقطعوا دعمهم عن الإرهاب".

وأضافت في برنامج تلفزيوني على قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، مساء أمس الأربعاء: "إن الولايات المتحدة ستستهدف نفط إيران، وإنها ستشعر بتأثيرات ذلك بالمعنى الحقيقي".

كما أوضحت هيلي أن "إيران دمّرت سوريا، ونرى أنهم يشكلون خطراً على إسرائيل، فطهران تنفذ حروباً بالوكالة في الشرق الأوسط، ولأجل ذلك انسحبنا من الاتفاق النووي".

وتابعت: "كنا نحوّل الأموال إلى إيران، ونسمح لها بمواصلة هذه المواقف السيئة، واليوم فرضنا مجدداً العقوبات عليها".

وبيّنت أن واشنطن ستستهدف من خلال العقوبات "النفط الإيراني، وسيشعر الإيرانيون بتأثيرات"، مؤكدةً أن  إيران "تشعر بالألم، وهي الآن في وضع ضعيف".

مكة المكرمة