نكسة للطائرة الأسرع مبيعاً.. تعرّف على "بوينغ 737 ماكس 8"

باتت محظورة في 13 دولة
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LP53EP

5000 طلب على طائرة بوينغ ماكس 8

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 12-03-2019 الساعة 21:37

لعل حادث طائرة "بوينغ 737 ماكس" بنسختها الثامنة والتي كانت تعمل في أسطول الطيران الإثيوبي قد أحدث هزة في عالم شركات الطيران اليوم، وفجّر التساؤلات حول أسباب سقوطها، وتداعيات ذلك على الشركة الأضخم والأعرق في مجال تصنيع الناقلات الجوية.

مواصفات "ماكس 8" الجديدة

تعد ماكس أحدث نسخة من طائرة "بوينغ 737" ثنائية المحركات. ويعتبر هذا الطراز أكثر كفاءة في استهلاك الوقود، وأنتج على فئات ماكس (7- 8- 9 -10).

ويمكن لهذه الطائرة نقل ما بين 138 و204 من الركاب، كما أنها مصممة للرحلات القصيرة ومتوسطة المدى.

بدأ صنع الطائرة "ماكس 8" في 2015 وما يزال مستمراً، ودخلت الاستخدام في العام 2017. يبلغ طولها 39.5 متراً، ويصل طول جناحيها إلى 35.9 متراً، في حين يبلغ ارتفاعها الكلي 12.5 متراً، وتصل سرعتها إلى 842 كم/ساعة، ويبلغ الوزن الأقصى عند الإقلاع نحو 82.191 كغ.

طلبت حتى الآن أكثر من 60 شركة طيران الحصول على طائرة بوينغ من طراز ماكس، ووصل العدد إلى نحو 5000 طلب، ومن بين أبرز الزبائن في القارة الأوروبية "راين إير" و"نرويجيان" الرخيصتا التذاكر، إضافة إلى شركات صينية وهندية.

الطائرة مزودة بتقنيات عالية وممشى منفرد، كما أن هذا الطراز يحتوي على أمر حديث فيما يتعلق بكيفية استجابة الطيار الآلي؛ فعندما ترتفع مقدمة الطائرة عالياً جداً، فإنها تدفع مقدمة الطيارة إلى الأسفل حتى عندما يكون هذا النظام غير مفعّل.

بوينغ

بوينغ عملاق تصنيع الطائرات

وبوينغ شركة أمريكية متعددة الجنسيات لصناعة الطائرات، يقع مقرها في مدينة شيكاغو، في حين توجد مصانعها بالقرب من مدينة سياتل. تأسست عام 1916 على يد وليام بوينغ.

وتعد الشركة في الوقت الحاضر من كبرى الشركات العملاقة في العالم، خصوصاً بعد اندماجها مع شركة تصنيع الطائرات "ماكدونال دوغلاس" عام 1997.

هذا وأنتجت بوينغ عدداً من الطائرات منها المدنية مثل "بوينغ 747" ومنها العسكرية مثل "بي 52"، ولا يجرؤ على منافستها في سوق الطيران المدني والعسكري إلا شركة "إيرباص" المملوكة للمجموعة الأوروبية.

وتحظى "بوينغ" بدعم لا محدود من قبل الحكومة الأمريكية، إذ كان مقرها وقاعة الإنتاج الضخمة التي فيها المكان الذي اختاره الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش لإلقاء خطابه الشهير حول الطيران عام 2003، بمناسبة مرور 100 عام على أول طيران نفذه الأخوان رايت، والذي تعهد فيه ببقاء الولايات المتحدة الدولة التي سوف تقود العالم في حقل الطيران خلال الأعوام الـ100 القادمة، كما كان عليه الحال في القرن العشرين.

ماكس 8

الطائرة الإثيوبية.. الضربة القاضية

ولقي جميع ركاب طائرة إثيوبية، وعددهم 157 شخصاً  من 33 دولة بينهم 11 عربياً، مصرعهم إثر سقوطها وهي تقلهم في طريقها إلى العاصمة الكينية نيروبي.

وفي وقت سابق أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية أنها لا تزال بحاجة للتحقيق في سبب سقوط الطائرة ماكس 8، التي أقلعت في طقس صاف نحو الساعة الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي. وبعد ست دقائق تحطمت بالقرب من بلدة بشوفتو، على بعد 50 كيلومتراً جنوب شرق أديس أبابا.

كما أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية إيقاف أسطولها من طراز "بوينغ 737 ماكس 8" حتى إشعار آخر؛ "كإجراء وقائي إضافي"، رغم أنها لم تتوصل إلى سبب الحادث الذي وقع أمس الأول. 

والحادث هو الثاني من نوعه لهذه النسخة من الطائرة في 5 أشهر، ففي أكتوبر الماضي تحطمت طائرة إندونيسية تابعة لشركة "ليون إير" بعد 12 دقيقة من إقلاعها.

وأشار تقرير الحادث الأولي في حينه إلى أن حساسات متعطلة قادت النظام إلى دفع مقدمة الطائرة إلى الأسفل مراراً وتكراراً.

وتقول "بوينغ" إن طراز 737 ماكس هو الأسرع مبيعاً لها على الإطلاق، ولكن واحدة من ميزات السلامة التلقائية الجديدة قد يكون لها دور في حوادث السقوط الأخيرة.

بوينغ

حظر استخدام ومنع طيران

وأعلنت 13 دولة، بينها سلطنة عمان، ووكالة الاتحاد الأوروبي لسلامة الطيران، تعليق استخدامها طائرات "بوينغ 737 ماكس 8"، منذ حادثة تحطم الطائرة الإثيوبية.

وسبَّب حادث سقوط الطائرة الإثيوبية تراجعاً حاداً بأسعار أسهم شركة "بوينغ" المصنِّعة للطائرة في بورصة نيويورك، أمس الاثنين.

مكة المكرمة