نمو مطرد لقطاع السياحة في سلطنة عمان

السياح السعوديون احتلوا المرتبة الثانية عربياً من حيث عدد زوار محافظة ظفار خلال موسم خريف 2014

السياح السعوديون احتلوا المرتبة الثانية عربياً من حيث عدد زوار محافظة ظفار خلال موسم خريف 2014

Linkedin
whatsapp
الأحد، 07-09-2014 الساعة 09:55


أكد المجلس العالمي للسفر أن قطاع السفر والسياحة في سلطنة عمان سيشهد نمواً كبيراً العام الجاري.

وتوقع المجلس العالمي في تقريره السنوي الجديد أن يساهم هذا النمو في صناعة السياحة في سلطنة عُمان إلى جذب 12 مليون زائر بحلول العام 2020 إلى السلطنة، وإبراز الإمكانات القوية للاستثمار في هذا القطاع.

ويمكن النظر إلى هذا النمو في قطاع السفر والسياحة من خلال زيادة عدد من المطارات الجديدة، والفنادق ذات الدرجة العالمية، والمنتجعات ومشاريع البنية الأساسية في مجال الطيران، والطرق والسكك الحديدية والقطاعات البحرية.

ووضعت وزارة السياحة بالسلطنة 22 موقعاً سياحياً للاستثمار، لتشجيع الاستثمارات في المرافق السياحية والخدمات، ولجذب الاستثمار الأجنبي للسلطنة من خلال تشجيع تجار التجزئة الأجانب، والتحول في اتجاهات التسوق للزبائن.

ويعد المعرض الدولي للسفر والضيافة 2014 منصة متميزة لتسليط الضوء على هذا القطاع، وذلك خلال الفترة من 14 إلى 16 ديسمبر/ كانون الأول القادم، بمركز عُمان الدولي للمعارض في السيب.

من جانب آخر كشف رئيس بلدية ظفار، رئيس اللجنة الرئيسية لمهرجان خريف صلالة، سالم بن عوفيت الشنفري، مؤخراً، عن الانتهاء من مشروع المنفذ الذي يربط المملكة العربية السعودية مع سلطنة عمان.

وقال الشنفري: إن الجانب العماني أنهى ما عليه من إجراءات وأعمال تنفيذ مشروع الطريق، ولم يتبق سوى استكمال أعمال الجانب السعودي، مشيراً إلى أن هذا الطريق سيكون إضافة جديدة لتسهيل الحركة بين عمان والسعودية، وانتعاش الحركة الاقتصادية والسياحية بين البلدين.

ووفقاً للشنفري فإن السياح السعوديين احتلوا المرتبة الثانية عربياً من جملة السائحين العرب الذين زاروا محافظة ظفار في دولة عمان خلال موسم خريف 2014 الذي انتهت فعالياته قبل نحو عشرة أيام، إذ بلغ عدد السياح 380.755 زائراً مقارنة بـ303.365 زائراً للفترة ذاتها من عام 2013 بنسبة نمو بلغت 16.3 بالمئة.

مكة المكرمة