"نون".. استثمار خليجي إلكتروني ينافس "أمازون" و"سوق.كوم"

انتقل العبّار من التسويق التقليدي الإلكتروني إلى أكبر منصة تجارية بالمنطقة

انتقل العبّار من التسويق التقليدي الإلكتروني إلى أكبر منصة تجارية بالمنطقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 14-11-2016 الساعة 14:32


حقق رجل الأعمال الإماراتي، محمد العبّار، فكرة ريادية بتشكيله أكبر منصة إلكترونية في الشرق الأوسط، تضمّ 20 مليون مُنتج، لتنقل السوق العربية نقلة نوعية، وتغيّر في سلوك المُستهلك.

ويزداد حجم التسوّق الإلكتروني يوماً بعد يوم، وبات غير بعيد أن تصبح المحال التجارية عهداً ماضياً للجيل الجديد، وسط التوجّه الكبير للتجارة الإلكترونية، وما توفره للمستهلك من ميزات وتسهيلات.

والتجارة الإلكترونية هي عملية بيع أو شراء أو تبادل المنتجات والخدمات والمعلومات باستخدام شبكة إنترنت داخلية أو خارجية، وهي مرتبطة بثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

اقرأ أيضاً :

"أمازون" تستحوذ على العملاق الإماراتي "سوق.كوم"

وإيماناً منه بأهمية التجارة الإلكترونية واهتمام المستهلكين بها، أطلق العبّار، رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية، بالتعاون مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي، ومجموعة من المستثمرين الإقليميين، منصّة "نون.كوم"، التي من المتوقع أن تبدأ أعمالها بالفترة القريبة القادمة.

وكان من المقرّر أن تبدأ المنصة أعمالها في يناير/كانون الثاني عام 2017، بكل من السعودية والإمارات، إلا أنه أُجّل موعد إطلاقها.

اقرأ أيضاً :

سباق دولي للاستحواذ على عملاق التجارة "سوق.كوم"

- "أمازون" و"سوق.كوم"

وتأتي هذه المنصة الضخمة لتكون المنافس الأكبر لموقع "أمازون" الأمريكي الشهير للتجارة الإلكترونية، والذي اكتسب أهمية كبيرة بعد زحفه للعالم العربي، واستحواذه مؤخراً على موقع "سوق.كوم" الإماراتي، أكبر منصة للتجارة بالشرق الأوسط، ليشكّلا معاً قوة هائلة بالتجارة.

و"سوق.كوم"، هي شركة إماراتية يقع مقرّها الرئيس في مدينة دبي، وتُعدّ إحدى مشاريع وشركات مجموعة جبار، والتي كانت تُسمى "مكتوب" Maktoob، وهو أول موقع إلكتروني عربي يقدم خدمة البريد الإلكتروني باللغة العربية.

ويعد السوق واحداً من أكبر المتاجر الإلكترونية في الوطن العربي، ويضم أكثر من 400.000 ألف منتج، ويجذب اليوم أكثر من 23 مليون زائر شهرياً، وينمو بسرعة كبيرة بسبب ازدياد عدد المتسوّقين عبر شبكة الإنترنت في العالم العربي، ويلبّي احتياجات الأسواق المحلية بمكاتب تجارية له في كل من مصر والسعودية، ومركز للتطوير التقني في الأردن والهند.

وتترقّب أمازون، مالكة "سوق.كوم"، إطلاق منافسها منصة "نون" لمنتجاته، إذ كشفت مصادر مطلعة أن "منصة نون للتجارة الإلكترونية"، التي يملك صندوق الاستثمارات العامة السعودي نسبة 50% منها، تنطلق خلال أسابيع، بعد ثلاثة أشهر من تأجيل إطلاقها المتوقع.

وأوضحت "أرابيان بزنس"، في 23 مارس/آذار، أن "منصة نون ستنطلق خلال الأسابيع القليلة المقبلة، دون تحديد موعد دقيق".

نون 3

- حجم الاستثمار وتوزيعه

وقال العبّار خلال الإعلان عن المنصّة الجديدة في دبي، 13 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي: إن "المنصّة التي تقدّم ما يزيد على 20 مليون منتج متنوّع، تُقدّر استثماراتها المبدئية بمليار دولار (3.6 مليارات درهم)".

وأشار إلى أن "مُلكيّة المنصّة تتوزّع مُناصفة بين صندوق الاستثمارات العامة السعودي، والمستثمرين الإقليميين".

وجاء استثمار السعودية والإمارات في منصة "نون" على خُطا "أمازون"، وهي شركة أمريكية متعددة الجنسيات متخصصة في تجارة الإلكترونيات، وموقع "علي بابا"، وهو أكبر وأهم موقع صيني للتجارة الإلكترونية، ومتخصص في تداول المبيعات على شبكة الإنترنت للشركات من جميع أنحاء العالم وبلغات متعددة.

اقرأ أيضاً :

سعودي يتحدى إعاقته وينال جائزة عالمية بإدارة المشاريع

وسيكون مقرّ منصة "نون.كوم" في الرياض، في حين أن المركز اللوجستي للمشروع سيكون في (دبي وورلد سنترال) بمطار آل مكتوم الدولي، وستتولّى شركة (أرامكس) العمليات اللوجستية والتوصيل.

وأضاف رجل الأعمال الإماراتي أنه "يمكن أن يتم طرح المنصّة للاكتتاب العام في المستقبل خلال خمس أو سبع سنوات"، لافتاً إلى أن "موضوع الطرح لا يمكن الاستعجال فيه، إذ إنه يعتمد على ظروف السوق".

وتعدّ المنصّة مشروعاً استثمارياً على المدى الطويل، ويعتمد المعايير العالمية، عبر استخدام أحدث التقنيات، مع التركيز على خدمة المتعاملين.

نون

ويتمتّع فريق عمل المنصّة الجديدة بخبرة طويلة، ساعياً لإحداث ثورة في التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط.

وأفاد العبار بأن "(نون) ستكون أكبر شركة تجارة إلكترونية في المنطقة على الإطلاق، إذ ستعتمد نموذج عمل مبتكراً يوفّر خدمة توصيل سريعة إلى باب المستهلك، مع باقة منتجات واسعة تغطي جميع الفئات الاستهلاكية".

وتهدف الشركة إلى رفع مبيعات التجارة الإلكترونية الحالية في المنطقة خلال عقد من الزمان من 3 مليارات دولار، أو ما يعادل 2% من إجمالي المبيعات وحركة التجارة في أسواق المنطقة، إلى 70 مليار دولار، أو ما يعادل 15% من إجمالي المبيعات مستقبلاً.

نون 4

وستوفر المنصّة تجربة تجارة إلكترونية تركّز على رضا المستهلكين، إذ تسعى لأن تكون الأفضل على مستوى العالم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "نون"، فضيل بن تركية: إن "الالتزام بتوفير الخدمات التي تتمحور حول رضا المتعاملين والابتكارات التقنية المتطورة، سيشكل الدعامة الأساسية لنجاح منصة (نون)"، مشيراً إلى أن "(نون) ستوفّر منظومة متكاملة لتجارة التجزئة، من خلال تطبيقها المحمول والموقع الإلكتروني noon.com".

وأوضح بن تركية أن "المنصّة ستعمل على توفير أكبر تشكيلة من السلع والمنتجات في الشرق الأوسط؛ تغطي مجالات الأزياء، والإلكترونيات، والكتب، إضافة إلى مستلزمات المنازل والحدائق، والرياضات والنزهات، فضلاً عن الصحة والجمال، والعناية الشخصية، والألعاب، ومنتجات الأطفال والمواليد الجدد".

نون 2

وعن مكان تخزين البضائع، قال الرئيس التنفيذي للشركة: إن "مكان التخزين يشمل مساحة تزيد على 10 ملايين قدم مربعة، منها مركز لتوضيب الطلبيات في دبي تتجاوز مساحته 3.5 ملايين قدم مربعة، أو ما يزيد على مساحة 60 ملعباً لكرة القدم".

وتقدم خدمة التوصيل في اليوم نفسه بوساطة (نون للنقل)، وهي خدمة توصيل سريع تابعة للشركة، كما أنها تتمتع بوجود بوابة الدفع الإلكترونية NoonPay المبتكرة الآمنة.

نون 5

- وسم لدعم المنصة

وتفاعل ناشطون خليجيون وعرب مع إطلاق منصة نون، وأطلقوا وسماً على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تحت اسم "نون_دوت_كوم"، ليثنوا على الاستثمار الجديد.

مكة المكرمة