نيويورك تايمز: الدوحة مدينة براقة تتطلع نحو المستقبل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GxPKbM

نيويورك تايمز صنفت قطر كواحدة من أفضل الوجهات السياحية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-04-2019 الساعة 17:05

تسعى صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إلى التعريف بأفضل 52 وجهة سياحية في العالم خلال 2019 التي اختارتها الصحيفة، وهو ما دفعها إلى إيفاد مراسلها سيباستيان موداك إلى قطر، للتعريف بهذه الوجهة السياحية التي صنفتها الصحيفة، في وقت سابق، كواحدة من أفضل الوجهات السياحية في العام خلال العام الحالي.

يقول موفد الصحيفة الأمريكية: إن قطر "تبدو لك وكأنها جديدة في كل شيء، فكل الأماكن فيها مغلفة بالبلاستيك دلالة على وجود أعمال إنشاءات أو إنهاء أعمال للتو"، مضيفاً: "لكن هذا لا يعني عدم وجود أماكن قديمة وتراثية في الدوحة عاصمة دولة قطر، فسوق واقف الذي يمتد عمره لأكثر من 100 عام ما زال ينتعش برائحة التوابل وأصوات الطيور الحية، وعلى مقربة منه أيضاً يصادفك الكورنيش الواسع الذي تربض على ضفته ناطحات السحاب".

"على مدار أربعة عقود ماضية تحولت الدوحة من مستوطنة لصيد الأسماك والغوص بحثاً عن اللؤلؤ إلى مدينة براقة تتطلع نحو المستقبل، وذلك بمساعدة مهندسين معماريين مصنفين في الفئة الأولى عالمياً، مثل جان نوفيل وزها حديد وريم كولهاس وأليخاندرو أرفينا وأراتا إيوززاكي وإي إم بي، وكانت قطر قد تعاقدت مع قائمة الفائزين بجائزة بريتزكر للهندسة المعمارية ودعتهم جميعاً"، يقول الصحفي موداك.

قطر

الصحفي الذي أبدى انبهاره بقطر يشير إلى أنها لم تكن المرة الأولى التي يزورها، فيقول: "كان والداي يعيشان هناك منذ بضع سنوات، وكنت أزورهم، كان متحف الفن الإسلامي من إبداعات آي إم بي، وهو مكان مليء بالموجودات الإسلامية".

ويضيف: "في تلك الزيارات السابقة كان هناك الكثير من المساحات الفارغة، غير أن هذه المساحات باتت تمتلئ بالأبنية بسرعة مع اقتراب كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر، ما جعلها في دائرة الضوء الدولي".

وجاءت زيارة الصحفي الأمريكي بالتزامن مع افتتاح متحف قطر الوطني أواخر مارس الماضي، والذي استغرق بناؤه نحو 18 عاماً، وصممه جان نوفيل، ويستمد تصميمه من وردة الصحراء؛ وهي مواد رملية وصخرية تتشكل في الصحراء عبر مئات السنين بشكل يشبه الوردة.

وتنقل صحيفة نيويورك تايمز عن الشيخة آمنة عبد العزيز آل ثاني، مديرة المتحف الجديد، قولها: "أردنا بناء متحف ذي قلب بناء على ما طلبه أبناء قطر".

متحف قطر

ومثل بقية مدن العالم الحيوية فإن الدوحة "أجمل مع الماء"، يقول موفد الصحيفة، وهو ما استدعى قيامه برحلة في قارب خشبي قبل أن يعود إلى كتارا، الحي الثقافي وسط الدوحة، التي هي عبارة عن تجميع ثقافات وحضارات في مكان واحد.

وتمتلك قطر واحداً من أعلى مداخيل الأفراد في العالم، وبسبب وجود عمالة وافدة بأعداد كبيرة، فإن الأمر استدعى سن السلطات تشريعات كثيرة من أجل حماية حقوقهم بعد أن تعرضت لحملة انتقادات دولية قبل عدة أعوام، كما يقول موفد الصحيفة الأمريكية.

واعتبر الموفد مكتبة قطر الوطنية بأنها مكان يستحق الزيارة والاطلاع، لكونها باتت مركزاً اجتماعياً بالإضافة إلى كونها مركزاً للباحثين والمهتمين بالقراءة والاطلاع، مبيناً أن هذا المبنى الذي صممته ريم كولهاس تحول إلى مركز لإعادة التعريف بالفن في توسيع لدائرة مهام المكتبات، على حد قوله.

مكة المكرمة