هبوط فائض التجارة السعودية في النصف الأول من 2019

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/eZ7pAp

انخفضت قيمة الصادرات السلعية (النفطية وغير النفطية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 26-08-2019 الساعة 13:53

ظهرت على الاقتصاد السعودي عديد من المؤشرات السلبية حسب بيانات رسمية حديثة، أبرزُها تراجع فائض الميزان التجاري الخارجي. 

وشهد فائض ميزان تجارة السعودية الخارجية (النفطية وغير النفطية)، انخفاضاً بنسبة 6.1 بالمئة على أساس سنوي في النصف الأول من 2019. 

قالت وكالة "الأناضول"، إنه استناداً إلى بيانات صادرة عن الهيئة العامة للإحصاء في السعودية، اليوم الاثنين، بلغ فائض الميزان التجاري 67.1 مليار دولار. 

وكان فائض الميزان التجاري للسعودية بلغ خلال الفترة المناظرة من 2018، نحو 71.4 مليار دولار. 

وانخفضت قيمة الصادرات السلعية (النفطية وغير النفطية)، بنسبة 4.7 في المئة، إلى 133.7 مليار دولار، في حين تراجعت الواردات 3.1 بالمئة، إلى 66.7 مليار دولار. 

كما هبطت قيمة الصادرات "النفطية" للسعودية خلال الفترة المذكورة، بنسبة 4 في المئة‏، إلى 104.5 مليارات دولار. 

أزمات مستمرة 

وتمر السعودية بأزمات متصاعدة، تسببت في خسائر كبيرة لعدد من الشركات، كان آخرها تراجع أرباح الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، خلال الربع الثاني من 2019، بنسبة 68.3 في المئة على أساس سنوي إلى 2.12 مليار ريال (566 مليون دولار)، من 6.7 مليارات ريال (1.79 مليار دولار) بالفترة المماثلة من العام الماضي. 

وأعلنت الشركة، في أواخر يوليو الماضي، تراجع صافي أرباحها، بنسبة 54.7 في المئة على أساس سنوي خلال النصف الأول من 2019، بسبب تراجع أسعار بيع المنتجات. 

وقالت "سابك" في بيان، إن صافي أرباحها بلغ 5.52 مليارات ريال في النصف الأول من العام الحالي، مقابل 12.2 مليار ريال في الفترة المقابلة من 2018. 

وفي إطار أزمتها أظهرت نتائج بيانات مالية في أبريل الماضي، تكبُّد عشرات من الشركات السعودية خسائر ضخمة، بينها شركة "نداك" التي تفاقمت خسائرها بنحو خمسة أضعاف على أساس سنوي. 

وذكر تقرير لصحيفة "الاقتصادية" السعودية أن أكثر من 50 شركة مدرجة بالبورصة سجلت خسائر في 2018، فارتفعت خسائر 13 شركة منها. 

مكة المكرمة