هبوط فائض تجارة السعودية بنسبة 59.9% في 2020

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/KapmpK

هبطت الواردات السعودية 13.7% إلى 131.4 مليار دولار

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 24-02-2021 الساعة 15:27

- ما أسباب هبوط فائض تجارة السعودية؟

تحديات جائحة كورونا وهبوط أسعار النفط.

- كم بلغ فائض التجارة السعودية في 2020؟

44 مليار دولار، فيما بلغ خلال 2019 نحو 109.6 مليارات دولار.

هبط فائض ميزان تجارة السعودية الخارجية (النفطية وغير النفطية) بنسبة 59.9% على أساس سنوي، خلال 2020، من جراء تحديات جائحة كورونا وهبوط أسعار النفط.

وبحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول"، فإنه استناداً إلى بيانات صادرة عن الهيئة العامة للإحصاء في السعودية (حكومية)، الأربعاء، بلغ فائض الميزان التجاري 44 مليار دولار.

وكان فائض الميزان التجاري للسعودية بلغ خلال 2019 نحو 109.6 مليارات دولار.

وانخفضت قيمة الصادرات السلعية (نفطية وغير نفطية) بنسبة 33%، إلى 175.3 مليار دولار، كما هبطت الواردات 13.7%، إلى 131.4 مليار دولار.

ومن إجمالي الصادرات هبطت قيمة الصادرات "النفطية" للسعودية، أكبر مُصدر للنفط في العالم، خلال الفترة المذكورة، بنسبة 39.6%، إلى 121.6 مليار دولار.

وتضررت أسعار النفط بشكل كبير خلال العام الحالي نتيجة لتداعيات تفشي فيروس "كورونا" على الطلب العالمي على الخام الذي يُعد مصدر الدخل الرئيس للسعودية.

وكان الفائض التجاري السلعي (نفطي وغير نفطي) للسعودية قد هبط بنسبة 25.7% خلال عام 2019 إلى 117.2 مليار دولار، مقابل 157.8 ملياراً في 2018.

مكة المكرمة