هبوط يضرب أسواق السعودية والإمارات.. وعُمان تسجل نجاحاً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gq2KZV

تعرض سهم كيان السعودية للبتروكيماويات لخسارة حادة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 25-08-2019 الساعة 19:05

سجلت أسواق السعودية والإمارات تراجعاً ملحوظاً بنسبة كبيرة، في حين أعلنت سلطنة عُمان تراجع عجز ميزانيتها بنسبة 53% على أساس سنوي، في النصف الأول 2019.

وسجل المؤشر السعودي في البورصات العربية الأداء الأسوأ، حيث فقد 2.4%، بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز"، اليوم الأحد، متأثراً بقطاعي البنوك والبتروكيماويات.

وتعرض سهم "كيان" السعودية للبتروكيماويات لخسارة حادة بانخفاضه 3.9%، في حين فقد سهم "سابك القيادي" 2.5%.

كذلك، فقدَ مؤشر دبي 1.9%، مع انخفاض أسهم إعمار العقارية 3.9%، في حين شهدت أبوظبي، التي انخفض مؤشرها 1.4%، تهاوي سهم "الدار" العقارية 4.1%.

عُمان تحارب العجز

من جهتها سجلت سلطنة عُمان، وفق بيانات المركزي الوطني للإحصاء والمعلومات، تراجعاً في العجز إلى 660.6 مليون ريال (1.72 مليار دولار) خلال الفترة، مقارنة مع 1.40 مليار ريال (3.64 مليارات دولار) بالنصف الأول 2018.

وبيّن المركز في بيان له أن الإيرادات العامة للسلطنة بلغت 5.51 مليارات ريال (14.3 مليار دولار)، بارتفاع سنوي 11.4%، مقابل 4.94 مليارات ريال (12.8 مليار دولار) بالفترة المماثلة من العام الماضي.

وتراجعت النفقات الحكومية بنسبة 2.8%على أساس سنوي بالنصف الأول إلى 6.17 مليارات ريال (16 مليار دولار).

وكانت النفقات الحكومية سجلت 6.35 مليارات ريال (16.54 مليار دولار) بالفترة المماثلة من 2018.

وتتوقع السلطنة عجزاً بميزانية العام الحالي بقيمة 2.8 مليار ريال (7.3 مليارات دولار)، بتراجع 6.6% عن العام السابق له.

وكانت عُمان أطلقت خطة 2016-2020 لتنويع مصادر الدخل، بهدف خفض الاعتماد على إيرادات النفط بمقدار النصف، وبضغط هبوط أسعار الخام على المالية العامة للبلاد.

وتسهم صناعة النفط بـ44%من الناتج المحلي الإجمالي، في حين تستهدف السلطنة خفضها إلى 22% فقط بحلول عام 2020 من خلال استثمار 106 مليارات دولار على مدى خمس سنوات.

مكة المكرمة