هجوم "عين الأسد" يقفز بأسعار النفط إلى أعلى مستوياتها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/eZXvq7

مخاوف من صراع يعطل إمدادات النفط

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 08-01-2020 الساعة 10:24

قفزت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في أشهر، اليوم الأربعاء، بعد الضربة العسكرية الإيرانية على قاعدة "عين الأسد" الأمريكية في العراق، ما يثير المخاوف من صراع يعطل إمدادات النفط.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 1.83 دولاراً، ما يعادل 2.7% إلى 70.10 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 01:48 بتوقيت غرينتش، بعدما زادت في وقت سابق إلى 71.75 دولاراً، وهو أعلى مستوياتها منذ منتصف سبتمبر 2019.

وارتفعت عقود غرب تكساس الوسيط نحو دولارين ما يقرب من 3%، مسجلة 64.30 دولاراً للبرميل.

ولامس الخام في وقت سابق 65.85 دولاراً، في أقوى سعر له منذ أواخر أبريل من العام الماضي.

ونقلت وكالة "رويترز" عن محللي "آي.إن.جي" للأبحاث في مذكرة قولهم: إن "مبعث القلق الواضح للأسواق، هو أين ينتهي كل هذا؟".

وأضافوا: "أكثر ما نخشاه أن نرى المزيد من إيران، ما سيستدعي رداً أمريكياً؛ وهو تصور لا يمكن استبعاده في ضوء تحذيرات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب".

وكان الحرس الثوري الإيراني بدأ، اليوم، أولى عمليات الانتقام والرد على اغتيال قاسم سليماني، باستهداف قاعدة عين الأسد التي تضم جنوداً أمريكيين في محافظة الأنبار العراقية بعشرات الصواريخ من طراز "أرض أرض"، بحسب ما أورده التلفزيون الإيراني الرسمي.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن الهجوم الصاروخي استهدف قاعدتي عين الأسد وأربيل، وإن إيران أطلقت أكثر من 12 صاروخاً باليستياً على القاعدتين اللتين تتمركز فيهما قوات أمريكية.

وفجر الجمعة، قُتل سليماني ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" العراقي، أبو مهدي المهندس، وعسكريون إيرانيون كانوا برفقتهما، في قصف صاروخي أمريكي استهدف سيارتين كانا يستقلانها على طريق مطار بغداد.

مكة المكرمة