هجوم يوقف الضخ بخط نفط رئيسي في اليمن

يعتمد اليمن على صادرات النفط الخام لدعم احتياطيات النقد الأجنبي

يعتمد اليمن على صادرات النفط الخام لدعم احتياطيات النقد الأجنبي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 08-09-2014 الساعة 11:46


فجّر مسلحون قبليون، في وقت مبكر من صباح الإثنين (09/08)، أنبوب نفط رئيسياً لنقل النفط الخام من محافظة مأرب، شرق اليمن يصدر من خلاله النفط عبر ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر، غرب البلاد.

وقال مصدر أمني، لوكالة "الأناضول"، طالباً عدم ذكر اسمه: إن "مسلحين قبليين فجّروا أنبوباً رئيسياً لتصدير النفط عند الكيلو 30، في منطقة العرقين التابعة لمديرية الوادي بمحافظة مأرب، ما أدى إلى اشتعال النيران وتوقف ضخ النفط".

وأضاف المصدر أن "المسلحين ينتمون إلى قبيلة الدماشقة في المحافظة، ويطالبون بإطلاق سراح أحد السجناء لدى السلطات".

وأبلغ مسؤولون وكالة "رويترز" أن رجال قبائل هاجموا خط أنابيب تصدير النفط الرئيسي في اليمن، اليوم الإثنين؛ مما أوقف تدفق الخام.

وقال مسؤول بقطاع النفط اليمني، طلب عدم نشر اسمه، إنه يمكن إصلاح الخط في غضون يوم أو يومين إذا سمح رجال القبائل بذلك.

وتتعرّض أنابيب ضخ النفط في اليمن لتخريب متكرر على يد رجال القبائل، ولا سيما منذ الفراغ السياسي الذي نجم عن احتجاجات حاشدة مناوئة للحكومة في 2011، الأمر الذي أدى إلى نقص الوقود وتقلص إيرادات التصدير.

وهذه التخريبات تحدث في أنابيب ضخ النفط الموجودة في محافظات مأرب، وشبوة (جنوب)، وحضرموت (جنوب)، من قبل مسلحين يطالبون السلطات بمطالب مختلفة، منها الإفراج عن محتجزين لديها أو فدية مالية أو توظيف في مؤسسات الدولة.

ويتكبّد الاقتصاد اليمني خسائر كبيرة جراء عمليات التفجير المتكررة لأنابيب النفط.

ويعتمد اليمن على صادرات النفط الخام لدعم احتياطيات النقد الأجنبي، وتمويل ما يصل إلى 70 بالمئة من الإنفاق الحكومي.

وتعطي الولايات المتحدة وحلفاؤها الخليجيون أولوية لاستقرار اليمن نظراً لموقعه الاستراتيجي قرب السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم، وبالقرب من خطوط الملاحة البحرية، ولأنه معقل أحد أنشط أجنحة تنظيم القاعدة.

مكة المكرمة