هل ستتأثر تركيا من إنهاء "الأفضلية التجارية" مع أمريكا؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LApr97

روهصار: القرار سيؤثر سلباً على المنتجين في أمريكا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 05-03-2019 الساعة 16:40

أكدت وزيرة التجارة التركية روهصار بيكجان أنّ إلغاء واشنطن مزايا تجارية جمركية عن تركيا، بموجب برنامج لدعم الدول النامية، سيلحق الضرر بالأمريكيين بقدر المصدرين الأتراك.

جاء ذلك في ردها على أسئلة الصحفيين بعد زيارة معبر "جلوة غوزو" الحدودي مع سوريا في ولاية هطاي، حول قرار البيت الأبيض إنهاء استفادة تركيا والهند من برنامج نظام الأفضليات المعمم (GSP) بحجة تطور اقتصادها بما يكفي.

وقالت روهصار: إن "القانون كان يشمل 19% من صادراتنا للولايات المتحدة الأمريكية، وهذا يعني ملياراً و700 مليون دولار، وبعد شطب اسم تركيا سندفع ما يقارب 63 مليون دولار ضريبة جمركية".

وأضافت أنّ "هذا القرار سيؤثر سلباً على الشركات الصغيرة والمتوسطة والمنتجين في أمريكا، أكثر من تأثيره على الصادرات التركية".

وفي وقت سابق الاثنين قال مكتب ممثل التجارة الأمريكي في بيان: إنّ "إنهاء استفادة تركيا من برنامج نظام الأفضليات المعمم (GSP) هو بسبب تطور اقتصادها بما يكفي".

وأضاف البيان أن "زيادة الدخل القومي الإجمالي للفرد الواحد، وانخفاض معدلات الفقر، وتنويع الصادرات (..) دليل على مستوى التطور الاقتصادي العالي لتركيا".

وفي هذا الشأن، بعث الرئيس الأمريكي رسائل إلى الكونغرس والحكومتين التركية والهندية، نشرها البيت الأبيض في وقت لاحق، تتضمن إخطار الهند وتركيا بالتغيرات الطارئة.

مكة المكرمة