هيئة دولية: انخفاض أسعار النفط قد يقلل أرباح بنوك دول الخليج

المصارف القوية ستعزز ائتمانية اقتصاديات تلك الدول

المصارف القوية ستعزز ائتمانية اقتصاديات تلك الدول

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 15-10-2014 الساعة 19:27


حذرت هيئة "فيتش" الدولية، للتصنيف الائتماني، من احتمالية انخفاض أرباح المصارف في دول مجلس التعاون الخليجي؛ بسبب الانخفاض المتواصل في أسعار النفط منذ مدة طويلة، في حال عدم السيطرة على الإنفاق في هذه الدول.

وقال بيان للهيئة، الأربعاء، إن التأثيرات في المدى القصير ستكون قليلة؛ بسبب تأخر ظهور آثار انخفاض أسعار النفط على المصارف، مشيراً إلى أن أسعار النفط المنخفضة، قد تشكل خطراً على أسهم المصارف عبر الاستثمار، أو الاقتراض.

وأضاف البيان أن النظام المصرفي لدول مجلس التعاون الخليجي، داعم لتصنيفها الائتماني، وأن هذه العلاقة المباشرة بينهما تعني أن المصارف القوية ستعزز ائتمانية اقتصاديات تلك الدول.

ووكالات التصنيف الائتماني الرئيسية الثلاث عالمياً هي: "ستاندرد آند بورز"، و"فيتش"، و"موديز"، بالإضافة إلى تصنيف "داغونغ"، الصيني، والأخيرة تعد الوكالة الوحيدة غير الأمريكية التي اكتسبت بعض الاعتراف من الإعلام الغربي المختص بالشؤون المالية.

وتشمل قائمة هذه الوكالات جميع الكيانات التي تصدر سندات حكومية فقط، ولا تضمن المناطق، أو المحافظات، أو البلديات، التي تصدر سندات فرعية.

ووكالة فيتش أو مؤسسة فيتش الدولية للتصنيف الائتمانى، هي شركة فرعية مملوكة تماماً لشركة هيرست، وتأسست من قبل جون نولز فيتش في 24 ديسمبر/ كانون الأول 1913 في مدينة نيويورك باسم شركة فيتش للنشر، واندمجت مع شركة IBCA المحدودة ومقرها لندن في شهر التأسيس ذاته من عام 1997.

مكة المكرمة