واشنطن تحذر من مشروع نقل غاز روسي لأوروبا

قال إن موسكو من شأنها تسييس قطاع الطاقة بهذا المشروع

قال إن موسكو من شأنها تسييس قطاع الطاقة بهذا المشروع

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-01-2018 الساعة 19:35


وجَّه وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، السبت، انتقادات لمشروع خط "السيل الشمالي 2"، لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا من خلال بحر البلطيق.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البولندي، جاسيك تشابوتوفيت، بالعاصمة وارسو، إن المشروع يقوّض استقرار أمن الطاقة في أوروبا.

ولفت المتحدث إلى أن موسكو من شأنها "تسييس قطاع الطاقة"، من خلال هذا المشروع.

وشدد على أنّ توافُق واشنطن ووارسو على رفضه؛ بسبب مصالحهما "الاستراتيجية المشتركة".

اقرأ أيضاً:

أرباح مليارية.. الغاز القطري يواصل الصدارة باندماج عمالقة الإنتاج

وتجدر الإشارة إلى أن المشروع هو خط أنابيب لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا من خلال بحر البلطيق، بطاقة تقدر بـ55 مليار متر مكعب سنوياً.

وكشفت موسكو عن المشروع عقب تصاعد التوتر مع أوكرانيا، عام 2014، والتي كان جل غازها المصدَّر إلى أوروبا يمر بأراضيها.

وتتخوف دول أوروبية من "السيل الشمالي"؛ لآثاره الاقتصادية والاستراتيجية المتوقعة على دول في وسط وشرقي القارة، تعتمد بشكل شبه كامل على الغاز الروسي.

يُذكر أن "السيل الشمالي 2" هو مشروع لمد خط أنبوب غاز من روسيا إلى ألمانيا بشكل مباشر، عبر قاع بحر البلطيق دون المرور بدول ترانزيت. والمشروع عبارة عن توسعة لخط الأنابيب "السيل الشمالي".

ويتضمن المشروع الجديد مد خطين بسعة إجمالية تصل إلى 55 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً، ومن المفترض أن يُبنى بموازاة "السيل الشمالي".

مكة المكرمة