واشنطن تُنذر "سويفت" العالمية بالعقاب بسبب إيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gwnp7p

نظام سويفت المالي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 02-11-2018 الساعة 18:31

قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، يوم الجمعة، إن شبكة سويفت للتحويلات المالية العالمية (مقرها بلجيكا) قد تُفرض عليها عقوبات أمريكية إذا قدمت خدمات لمؤسسات مالية إيرانية تضعها واشنطن في قائمة سوداء.

وأضاف منوتشين في مؤتمر صحفي، بحسب وكالة "رويترز": إن "سويفت ليست مختلفة عن أي كيان آخر".

ومنذ أكثر من أسبوع، حذر دبلوماسيون من أن العقوبات الأمريكية ضد إيران قد تتسبب في لجوء العديد من الدول حول العالم لإنشاء أنظمة مصرفية بديلة يمكن أن تقوض الهيمنة طويلة المدى للدولار الأمريكي.

ونشرت صحيفة "واشنطن إكزامينر" الأمريكية مقالاً الأربعاء الماضي حول سلبيات عقوبات الولايات المتحدة على إيران، قالت فيه إن هذه المشكلة برزت منذ فرضت إدارة الرئيس دونالد ترامب عقوبات صارمة على إيران بهدف إخراجها من النظام المصرفي العالمي.

وترى الصحيفة أنه مع اقتراب موعد فرض عقوبات أمريكية على صادرات النفط الإيرانية، فإن الأنظار تحولت صوب جمعية الاتصالات المالية العالمية بين المصارف (سويفت)، التي يديرها ممثلو المصارف الكبرى في أكبر عشرة اقتصادات في العالم، وذلك بهدف مساعدة المصارف حول العالم على التواصل لتنظيم المعاملات المالية.

وعلى الرغم من هذه التحذيرات يتوق العديدون من منتقدي إيران في الولايات المتحدة إلى ممارسة إدراة ترامب ضغوطاً على "سويفت" لوقف التعامل مع طهران.

ومع اقتراب تطبيق الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية على طهران، التي تدخل حيز التنفيذ يوم 4 نوفمبر الجاري، وتستهدف صادرات النفط الإيراني، يسود العالم حالة من الترقب والحذر لم تخفها الخارجية الأمريكية، حيث خصصت صفحة عد تنازلي لسريان العقوبات، تعرض من خلالها أسباب فرض العقوبات وما كان ينبغي على النظام الإيراني فعله حتى يتحاشاها.

مكة المكرمة