وزراء "العشرين" يحذرون من مخاطر تهدد الاقتصاد العالمي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LZQ4vk

تحذيرات من احتمال هبوب رياح اقتصادية معاكسة على الصعيد العالمي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 10-06-2019 الساعة 22:33

اتفق كبار المسؤولين في مجموعة العشرين على وضع قواعد مشتركة بحلول 2020 لسد الثغرات التي استغلتها شركات التكنولوجيا العملاقة مثل "فيسبوك" و"جوجل" لخفض مدفوعات ضرائب الشركات.

وتعهدت مجموعة العشرين في بيانها الختامي الذي أصدرته في فوكوكا بجنوب اليابان الاثنين، بإصلاح قواعد منظمة التجارة العالمية التي فشلت في تحقيق أهدافها، ومراجعة مدى التقدم المحرز، مشددين على ضرورة اتخاذ إجراءات إصلاحية لحماية النمو العالمي الذي يبدو في طور الاستقرار لكنه يبقى ضعيفاً.

ولم يصدر البيان الختامي للاجتماع إلا بعد محادثات طويلة و"معقدة" بين الولايات المتحدة والدول الأخرى الأعضاء في المجموعة. ودارت المحادثات، وفق بعض المشاركين، حول سطر واحد في البيان، في حين قال مصدر مطلع على مجراها لـ"فرانس برس": إن "الأجواء كانت متوترة، واستغرقت المفاوضات نحو 30 ساعة".

وكادت المفاوضات الشاقة تُجهض إصدار بيان، لكن وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية أكدوا اللهجة ذاتها الصادرة عن اجتماع بوينس أيرس في ديسمبر الماضي، التي قدمت دعماً فاتراً لنظام تجاري متعدد الأطراف يقوم على قواعد متفق عليها، على الرغم من عدم التوصل إلى حد الدعوة لحل النزاع التجاري المحتدم بين واشنطن وبكين.

وأشاروا إلى احتمال هبوب رياح اقتصادية معاكسة على الصعيد العالمي في ظل "تفاقم" الخلافات التجارية، وتعهدوا بتكثيف الجهود لإصلاح نظام الضرائب الدولي ليشمل عمالقة الإنترنت، كما ناقشوا لأول مرة تأثير الشيخوخة المتسارعة على الاقتصاد العالمي.

وأفادت دول مجموعة العشرين أن النمو العالمي "في طور الاستقرار على ما يبدو"، ومن المتوقع أن "ينتعش بشكل معتدل في وقت لاحق هذا العام ومطلع 2020".

لكنها تداركت أنه "يبقى ضعيفاً ولا تزال مخاطر التدهور قائمة، والأهم أن الخلافات التجارية والجيوسياسية تكثفت".

وأكدت الدول المشاركة في الاجتماعات في البيان أنه "سنواصل التعامل مع هذه المخاطر، ونحن على استعداد لاتّخاذ خطوات إضافية". وشدد الوزراء على أن "التجارة والاستثمار الدوليين محركان مهمان للنمو والإنتاج والإبداع وإيجاد فرص العمل والتنمية".

ودعا المجتمعون إلى "تصميم نظام ضريبي بأسلوب منصف وداعم للنمو للاستجابة بشكل أفضل للتحديات التي تشكلها الشيخوخة".

كما تعهّد الوزراء بالتعاون من أجل التوصل إلى "نظام ضريبي دولي منصف على الصعيد العالمي ومستدام وحديث"، و"رحبوا بالتعاون الدولي من أجل تقديم سياسات ضريبية داعمة للنمو".

في سياق متصل، أكد وزراء مالية (G20) تعزيز جهودهم لإصلاح النظام الضريبي تجاه شركات التكنولوجيا الرقمية العملاقة، مثل فيسبوك وجوجل وتويتر.

ويأمل الأعضاء التوصل إلى صيغة نهائية يجمعون عليها لفرض ضرائب على تلك الشركات التي تتجنب دفع الضرائب في مختلف البلدان التي تنشط بها.

ويجتمع وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية، لدول مجموعة العشرين، في مدينة فوكوكا اليابانية، تمهيداً لاجتماع قادة بلدان المجموعة، خلال وقت لاحق من الشهر الجاري، في مدينة أوساكا اليابانية.

وتضم مجموعة العشرين دول: تركيا والأرجنتين وأستراليا والولايات المتحدة والصين، وبريطانيا، والبرازيل وكندا والهند وفرنسا وإندونيسيا، وإيطاليا وألمانيا والمكسيك واليابان وروسيا، وكوريا الجنوبية والسعودية وجنوب أفريقيا والاتحاد الأوروبي.

مكة المكرمة