وزير سعودي يستبعد الاستغناء عن النفط والغاز بسبب الاحتباس

اعتبره "غير واقعي"
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5ABPEa

وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 26-10-2020 الساعة 16:53

- أين جاءت تصريحات وزير النفط السعودي بشأن الاستغناء عن النفط؟

على هامش مشاركته في قمة سنغافورة للطاقة.

- ما هي البدائل التي طرحها الوزير السعودي لتجنب مسألة الاستغناء عن النفط؟

البحث عن خيارات لتخفيف انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

قال وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، اليوم الاثنين، إن الاستغناء عن النفط والغاز احتمال بعيد وغير واقعي.

وجاءت تصريحات الوزير السعودي على هامش مشاركته في قمة سنغافورة للطاقة، حيث نقلت عنه وكالة "رويترز" قوله: "ينبغي أن تكون هناك دراسة لجميع الخيارات، لتخفيف الانبعاثات لمكافحة تغيّر المناخ"،

وحذّر عبد العزيز بن سلمان من أن عدم الامتثال والالتزام "يمكن أن يقوّض اتفاق أوبك بلس"، مضيفاً: "يجب البحث عن خيارات لتخفيف انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، لكن التخلص من النفط والغاز سيكون بعيد المنال وغير واقعي".

وتابع وزير الطاقة السعودي: "دعونا لا نركّز على الوقود الذي نستخدمه، إنما على كيفية تخفيف الأضرار، والتكيّف مع هذه الحقائق دون إظهار أي تفضيلات".

وفي تصريحات سابقة، قال الأمير عبد العزيز بن سلمان: إن "أوبك بلس عازمة على مواصلة الاستراتيجية التي بدأتها وهذا ما يجب أن نُبقيه نصب أعيننا، ربما نرضى بعض الشيء عن الوفاء بالالتزامات والنجاح الذي أنجزناه، ولكن علينا المواصلة".

ولفت إلى وعود الدول برفع التعويض في نوفمبر وديسمبر؛ للوفاء بالتزاماتهم كاملةً، وإقفال هذا الفصل نهائياً بحلول نهاية العام.

وتوصل تحالف "أوبك بلس"، الذي يضم أعضاء من المنظمة، ودولاً من خارجها أبرزها روسيا، إلى اتفاق بالإجماع على تخفيض لإنتاج النفط، وُصف بأنه أكبر خفض من نوعه في تاريخ إنتاج الخام العالمي.

وقرر أعضاء التحالف خفض الإنتاج بـ10 ملايين برميل يومياً، ابتداء من الأول من مايو 2020 لمدة شهرين. كما تم الاتفاق على خفض الإنتاج بعد ذلك بـ8 ملايين برميل يومياً لمدة 6 أشهر، حتى نهاية ديسمبر المقبل.

وبدءاً من يناير 2021، ستخفض الدول إنتاجها بمقدار 6 ملايين برميل يومياً، لمدة 16 شهراً، تنتهي في أبريل 2022.

مكة المكرمة