وزير فرنسي: الرياض ستلحق ضرراً بدول أخرى بسبب النفط

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/eZD759

لو مير: يتعين على شركات النفط أن تمرر خفض السعر للمستهلكين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 09-03-2020 الساعة 16:46

حث وزير المالية الفرنسي برونو لو مير السعودية، اليوم الاثنين، لكي تعمل على التنسيق فيما يخص أسعار النفط؛ لتفادي إلحاق أضرار اقتصادية بدول أخرى.

وهبطت أسعار النفط أكثر من 30%، الاثنين، ودفعت الأسواق المالية للنزول إثر ذلك، فيما فتحت السعودية الباب أمام حرب أسعار مع روسيا.

وقال لو مير لإذاعة "فرانس إنتر": "أود أن تنسق السعودية، بوصفها رئيس مجموعة الدول العشرين الأكثر ثراء، فيما يخص مسألة سعر النفط لكي لا تصيب الأسواق بهزة"، بحسب ما أوردت وكالة "رويترز".

وتابع: "على المدى الطويل، إذا انخفضت أسعار النفط كثيراً فإن ذلك يسبب قلقاً في السوق سيكون له تداعيات على تمويل شركاتنا واقتصاداتنا".

وأضاف "لو مير" أنه يتعين على شركات النفط أن تمرر خفض السعر إلى المستهلكين على الفور.

وتراجعت أسعار النفط بشكل حاد في مطلع تعاملات اليوم الاثنين، ووصلت إلى مستويات متدنية، بعد فشل "أوبك بلس" في التوصل إلى اتفاق تعميق خفض إنتاج النفط وانسحاب روسيا من التحالف، مع توقعات بهبوط حاد آخر.

وتداول خام برنت عند مستويات 32.5 دولاراً، بعد تكبده خسائر بنسبة 28.5%. وانخفض الخام الأمريكي الخفيف بنسبة تجاوزت 30%؜ إلى مستوى 28.77 دولاراً.

وكانت أسعار العقود الآجلة للنفط انخفضت لأكثر من 20%؜ لتسجل أدنى مستوى لها منذ 2016، يوم الأحد، عقب إخفاق محادثات أوبك مع روسيا في التوصل إلى اتفاق بشأن خفض الإنتاج.

وهبطت الأسعار الآجلة لخام برنت القياسي 9.57 دولارات أو 21.1%؜ إلى 35.70 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 22:16 (ت. غ)، في حين تراجع سعر الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 8.62 دولارات أو 20.9%؜ إلى 32.66 دولاراً.

وكانت روسيا رفضت، يوم الجمعة، اقتراح "أوبك" إجراء تخفيضات كبيرة في الإنتاج؛ من أجل استقرار الأسعار التي تضررت من التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا، وردت أوبك بإلغاء القيود المفروضة على إنتاجها من النفط.

مكة المكرمة