وفد سعودي بالعراق يبحث إزالة العقبات أمام حركة التجارة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JnwvB8

بحثا تسهيل إجراءات التنفيذ بين الطرفين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 19-07-2021 الساعة 16:17

من التقى الوفد السعودي؟

رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي.

ماذا بحث الجانبان؟

سبل تعزيز التعاون في مجالي الاقتصاد والاستثمار.

بحثت الحكومتان العراقية والسعودية، يوم الاثنين، إزالة العقبات أمام الحركة التجارية بين البلدين، وتعزيز العلاقات بينهما في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي مع وفد سعودي حكومي، برئاسة وزير التجارة ماجد القصبي في بغداد.

وذكر بيان للحكومة العراقية أن "القصبي نقل تحيات وتهاني الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إلى رئيس مجلس الوزراء العراقي، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وتمنياتهما بالمزيد من التقدم والازدهار لشعبي البلدين، وأبلغ الكاظمي الوزير الضيف، نقل تحياته وتهانيه بمناسبة عيد الأضحى المبارك إلى الملك السعودي وولي العهد".

وأضاف أن "اللقاء بحث تنمية العلاقات الثنائية بين بغداد والرياض، وسبل تعزيز التعاون في مجالي الاقتصاد والاستثمار والعمل على تعزيز حركة التجارة البينية وتطويرها، وتجاوز العقبات وحالات التلكؤ، وتسهيل إجراءات التنفيذ بما يعزز التعاون الثنائي على مختلف الصعد والمجالات".

ووفقاً للبيان فإن "الكاظمي أشاد بمستوى العلاقات التي تربط البلدين، والحرص على تعزيزها، والتطلع إلى المزيد من آفاق التعاون المشترك في إطار المجلس التنسيقي العراقي السعودي، وبما يحقق مصالح شعبي البلدين".

ووفق أرقام هيئة الإحصاء السعودية، فإن حجم التبادل التجاري غير النفطي مع العراق ارتفع بنسبة 15% خلال 2020، بحجم بلغ 3.41 مليارات ريال أو ما يعادل 908.956 ملايين دولار.

ويجري معظم التبادل التجاري بين البلدين عبر معبر عرعر البري، والذي أعيد افتتاحه في 18 نوفمبر الماضي، لغرض التبادل التجاري بين البلدين الجارين، بعد 30 عاماً من إغلاقه.

وكان الوفد السعودي برئاسة القصبي قد وصل، في وقت سابق الاثنين، إلى بغداد في زيارة رسمية غير معلنة المدة.

واستأنفت السعودية العلاقات الدبلوماسية مع العراق في ديسمبر 2015، بعد 25 عاماً من انقطاعها جراء الغزو العراقي للكويت عام 1990.

مكة المكرمة