وكالة: النفط الأمريكي ينافس السعودي في معقله

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6QE3Na

الولايات المتحدة حققت نجاحاً ملحوظاً باختراقها أحد أهم أسواق السعودية في القارة الآسيوية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-04-2019 الساعة 17:53

كشف تقرير لوكالة "بلومبيرغ" الاقتصادية أن الولايات المتحدة حققت نجاحاً ملحوظاً باختراقها أحد أهم أسواق السعودية في القارة الآسيوية، وذلك بعد أقل من شهرين من إبرامها عقداً طويل الأجل مع الهند لتزويدها بمنتجات الطاقة.

وستصل أولى شحنات غاز الطبخ الأمريكي هذا الأسبوع إلى الهند، التي تزداد فيها الحاجة إلى النفط بوتيرة أسرع من أي دولة أخرى في العالم، حسب تعبير الوكالة.

ومن المتوقع أن ترسو السفينة "كليبر صن" محملة بغاز البترول المسال إلى ميناء "إينور" على الساحل الشرقي من ولاية تاميل نادو جنوب الهند يوم 11 من الشهر الجاري، وفقاً لبيانات الشحن من شركة كليبر المتخصصة في جمع وتحليل المعلومات التجارية.

ونقلت بلومبيرغ عن تقرير بثته شركة كليبر من خلال البريد الإلكتروني، الجمعة الماضية، أن ثلاث ناقلات إضافية أخرى على الأقل تتجه صوب الهند من الولايات المتحدة كأول دليل على "شحنات مباشرة من الغاز النفطي المسال" إلى هذه الدولة الواقعة في جنوب قارة آسيا، وفق ما ذكره "الجزيرة نت".

وأشارت الوكالة الأمريكية إلى أن نحو 95% من واردات الهند من الغاز النفطي المسال تأتي من منطقة الشرق الأوسط.

 وتستورد الهند في المتوسط 29 مليون برميل نفط شهرياً من السعودية، التي تحتل المركز الثاني بين موردي النفط لنيودلهي، بعد العراق الذي يحتل المركز الأول.

وكانت السعودية، إلى نوفمبر الماضي، تورد 25 مليون برميل شهرياً، قبل أن تعلن الرياض توريدها 4 ملايين برميل إضافية من النفط للمشترين في الهند، بعد إعلان تطبيق العقوبات الأمريكية على إيران، وهي الأرقام التي ستتعرض للانخفاض بسبب الاستيراد من أمريكا.

وتواجه الهند، ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم، مزيجاً من أسعار النفط المرتفعة وانخفاض قيمة العملة المحلية، وهو ما يجعل واردات النفط المقومة بالدولار أعلى ثمناً.

مكة المكرمة