ولايتان أمريكيتان تقاضيان ترامب لمنع خفض تمويل "أوباما كير"

نحو 800 ألف شخص فى نيويورك ومينيسوتا مشمولون بالبرامج

نحو 800 ألف شخص فى نيويورك ومينيسوتا مشمولون بالبرامج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-01-2018 الساعة 22:12


رفعت كل من ولايتي نيويورك ومينيسوتا الأمريكيتين، الجمعة، دعوى قضائية أمام محكمة اتحادية لمنع إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من قطع التمويل الاتحادي لبرامج الدولة التي توفر الرعاية الصحية لمئات الآلاف من محدودي الدخل.

وتم رفع الدعوى القضائية، اليوم، أمام محكمة مانهاتن الاتحادية، حسب بيان النائب العام لولاية نيويورك، اريك شنايدرمان.

وتسعى الدعوى لاستعادة أكثر من مليار دولار لتمويل برامج الصحة الحكومية، التى وُضعت بموجب قانون الرعاية الصحية بأسعار معقولة، وهو الإنجاز الذى حققه الرئيس السابق باراك أوباما، ويعرف بـ"أوباما كير".

والمعروف أن نيويورك (شمال شرق) ومينيسوتا (وسط غرب) هما الولايتان الوحيدتان اللتان توفران ما يسمى "البرامج الصحية الأساسية"؛ وهي نوع من خطة التأمين الصحي للسكان ذوي الدخل المنخفض، التي أذن بها القانون، وفقاً لبيان شنايدرمان.

اقرأ أيضاً :

أقره أوباما وألغاه ترامب.. ما هو القانون الذي بدأ به الرئيسان؟

وفي ديسمبر الماضي، أبلغت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية الولايتين بأنه سيتم قطع بعض التمويل الاتحادي للبرامج؛ لأن الكونغرس (مجلسي النواب والشيوخ) لم يخصص المال لهما.

وقال شنايدرمان إن هذا التخفيض وصل إلى نحو 25 بالمئة من تمويل برنامج الصحة الأساسي في نيويورك.

وذكرت الوزارة أن نحو 800 ألف شخص فى نيويورك ومينيسوتا مشمولون بالبرامج.

وفي أكتوبر 2017 وقع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمراً تنفيذياً، يبدأ معه عملية إلغاء قانون الرعاية الصحية معقولة الأسعار "أوباما كير"، بعد أن فشل في إلغائه الجمهوريون بالكونغرس.

جدير بالذكر أنه تم إقرار "أوباما كير" في 23 أكتوبر 2010‎، في عهد الرئيس بارك أوباما (2009-2016).

مكة المكرمة