يسعى لمنافسة "جبل علي".. ما هي إمكانيات ميناء "صحار" العُماني؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QkPMBv

ميناء صحار سيبدأ تزويد السفن بالوقود منتصف سبتمبر

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 01-09-2021 الساعة 08:32

ما الخدمات الجديدة التي تعتزم عمان تقديمها؟

ميناء صحار ومنطقته الحرة سيقدمان خدمة تزويد سفن الشحن بالوقود، بدءاً من منتصف سبتمبر المقبل.

ما إمكانيات ميناء صحار العماني؟

المساحات الواسعة والخدمات المتطورة من موانئ عميقة يمكنها استقبال سفن عملاقة، وانخفاض رسوم تأسيس الشركات وإنهاء إجراءات التخليص، فضلاً عن تقديم العديد من الخدمات، وهو يخطط لتقديم زيت وقود منخفض الكبريت، وزيت غاز بحري، وزيت غاز سفن أكثر كثافة للناقلات في ميناء صحار.

ما المميزات التي تمتلكها سلطنة عمان في مجال الشحن؟

تتميز السلطنة بموقعها الاستراتيجي المطل على بحار مفتوحة، والقرب من خطوط الملاحة العالمية، وتركز الحكومة على جعل الموانئ العمانية الرئيسية مراكز تصديرية محورية بالمنطقة.

تسعى سلطنة عمان لتعزيز حضورها في مجال تقديم الخدمات اللوجستية للسفن عبر تزويد سفن الشحن بالوقود، بدءاً من سبتمبر المقبل، في خطوة تقول وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية إنها تهدف لمنافسة ميناء "جبل علي" الإماراتي.

وتعوّل مسقط على ميناء صحار لترسيخ وجودها في مجال الشحن البحري وتقديم الخدمات اللوجستية التي جعلت ميناء جبل علي في إمارة دبي من أكثر الموانئ أهمية في الشرق الأوسط.

وفي محاولة لتوسيع حضوره في مجال الخدمات، وقّع ميناء صحار للشحن والمنطقة الحرة التابعة له، الأحد 29 أغسطس، اتفاقاً مع شركة "هرمز مارين"، ومقرها مسقط، للبدء بتقديم خدمات تزويد الناقلات بالوقود، بدءاً من منتصف سبتمبر المقبل.

وقالت وكالة بلومبيرغ إن زيادة خيارات تزويد الناقلات بالوقود أثناء عمليات تفريغها أو مرورها يمكن أن تعزز جهود صحار في اقتناص أعمال يهيمن عليها ميناء جبل علي في دبي.

ويقع الميناء العماني خارج مضيق هرمز، وهو ممر شحن حيوي عند مدخل الخليج. ويمر عبر المضيق نحو خمس إمدادات خام النفط العالمي، بينما يقع "جبل علي" على ساحل الإمارات على الخليج داخل مضيق هرمز.

ويتوسع ميناء صحار للعمل كميناء للحاويات والأغذية والكيماويات لشبه الجزيرة العربية. وتعتزم "هرمز مارين" تقديم زيت وقود منخفض الكبريت، وزيت غاز بحري، وزيت غاز سفن أكثر كثافة للناقلات في ميناء صحار.

وقال الرئيس التنفيذي لمشغل الميناء إن الخطط تجري لتخزين النفط والمنتجات بعد إتمام التوسيعات اللازمة.

كما لفتت بلومبيرغ إلى أن عمان يمكنها ضخ ما يصل إلى مليون برميل من الخام يومياً؛ لكونها حليفاً لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ومنتجين آخرين ليسوا في المجموعة لتقييد الإنتاج.

ويضم ميناء صحار والمنطقة الحرة ميناء بحرياً عميقاً ومنطقة حرة تديرها شركة "ميناء صحار الصناعي" (SIPC)، وهو مشروع مشترك بالمناصفة بين حكومة سلطنة عمان وميناء روتردام الهولندي.

ميناء صحار

ويقع الميناء في منتصف الطريق بين دبي ومسقط، وقد شهد أول مرسى للسفن في عام 2004، وأُضيفت المنطقة الحرة المحاذية له في عام 2010.

ويتعامل الميناء الآن مع أكثر من مليون طن متري من الشحنات البحرية كل أسبوع. ويعدُّ أحد أسرع الموانئ والمناطق الحرة نمواً وتطوراً في العالم؛ نظراً لموقعه الاستراتيجي الذي يتمحور على مركز طرق التجارة العالمية بين آسيا وأوروبا.

وتجاوزت قيمة الاستثمارات الأجنبية في الميناء حتى الآن حاجز الـ10 مليارات ريال عماني (أكثر من 27 مليار دولار أمريكي).

وتم تأسيس ميناء صحار حول ثلاثة مجمعات صناعية هي: المعادن والبتروكيميائيات واللوجستيات، وأُضيف له مؤخراً مجمع رابع للصناعات الغذائية، وهو أول محطة عُمانية مخصصة لاستقبال البضائع الزراعية مع مرافق متكاملة لتصنيع الأغذية وتعبئتها وتقديم الدعم اللوجستي الخاص بها.

ويتيح ميناء صحار وصولاً مميزاً إلى دول الخليج العربي، مع تجنب التكاليف الإضافية للمرور عبر مضيق هرمز المزدحم. كما توفر شبكة الطرق الحالية والمطارات ونظام السكك الحديدية المستقبلي ربطاً مباشراً بجميع دول مجلس التعاون.

ويحوي الميناء أرصفة عميقة يمكنها التعامل مع أكبر السفن في العالم، إضافة إلى وجود شركاء عالميين رائدين يديرون حاويات محطة المواد الغذائية والمواد الجافة ومحطات البضائع السائبة والسائلة والغازية والعامة.

وحالياً يجر ي العمل على التوسعة الجديدة للميناء من الجهة الجنوبية، والتي ستضيف 25 مليون متر مربع إلى مساحة الأرض.

وإلى جانب مساحة الأرض، سيوفر ميناء صحار من الجهة الجنوبية أيضاً سعة شحن إضافية على هيئة أرصفة جديدة عميقة المياه. وقد أُضيفت 500 ألف متر مربع إلى مساحة الأرض بالجهة الجنوبية وتم الانتهاء منها بالكامل.

المنطقة الحرة بصحار

وتغطي المنطقة الحرة في صحار 45 مليون متر مربع، فيما يتمتع الميناء بوفرة في المساحات المتاحة بسهولة، والتي تؤجر بسرعة.

وتم حجز المرحلة الأولى من المنطقة الحرة بالكامل تقريباً قبل الموعد المحدد بثلاث سنوات، وتحصد نحو 26 شركة المنافع المتعلقة بالوصول منقطع النظير إلى الأرض، والطاقة منخفضة التكلفة، إلى جانب وفرة القوى العاملة.

المنطقة الحرة بصحار هي مشروع تطوير على مساحة 4500 هكتار، وقد جذبت، إلى جانب الميناء، استثمارات عالمية تزيد عن 27 مليار دولار أمريكي.

وبموجب المرسوم السلطاني رقم (105/2020)، أنشئت الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة لتكون الجهة المنظمة الرسمية للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة، بما في ذلك المنطقة الحرة بصحار.

ولدى المنطقة الحرة بصحار خيارات لتأجير المستودعات والمكاتب التجارية مسبقة الإنشاء، إضافة إلى ملكية أجنبية بنسبة 100%، و 0% رسوم استيراد أو إعادة تصدير، و0% ضريبة دخل شخصية، وإعفاءات ضريبية على الشركات تصل إلى 25 عاماً.

كما تتميز المنطقة بوجود مركز خدمة واحد مخصص لجميع التصاريح والتراخيص ذات الصلة. وتوفّر عمان واحدة من أكثر المناخات استقراراً وملاءمة للأعمال التجارية في الشرق الأوسط.

وأصبحت المنطقة الحرة بصحار وجهة مفضلة للمستثمرين الإقليميين والدوليين الذين يبحثون عن مركز مثالي في الشرق الأوسط لممارسة أعمالهم في التجارة والصناعة.

وفيما يواصل ميناء صحار التوسع من حيث مساحة أرضه، تقدم المنطقة الحرة عرض قيمة مُغرياً مع حوافز فريدة للمستثمرين لتشغيل شركاتهم بسهولة ومرونة كبيرة، في بيئة يمكن أن تزدهر فيها الأعمال.

وبحسب الموقع الرسمي للميناء، يشهد صحار ارتفاعاً سريعاً للغاية في طلبات الطاقة. ويعمل الميناء مع شركة "شل" الفرنسية للمساهمة في تطوير مشاريع الطاقة الشمسية في المنطقة الحرة.

وتهدف مشروعات الطاقة لضمان الحفاظ على تكاليف الطاقة عند حدها الأدنى، وأيضاً من أجل استغلال إمكانات الطاقة الشمسية للاستهلاك المحلي العماني. 

وخصصت المنطقة الحرة نحو 6 ملايين متر مربع من الأراضي لمشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية. إذ يتمتع كل مشروع من هذه المشاريع بقدرة 25 ميغاوات على توليد الطاقة الكهروضوئية.

أهداف مستقبلية

وتتميز السلطنة بموقعها الاستراتيجي المطل على بحار مفتوحة، والقرب من خطوط الملاحة العالمية، وتركز الحكومة على جعل الموانئ العمانية الرئيسية مراكز تصديرية محورية بالمنطقة.

وتسعى السلطنة من خلال موانئها التجارية والصناعية والمرافئ البحرية إلى أن تكون ضمن الدول العشر الأوائل في الأداء اللوجستي على المستوى الدولي بحلول عام 2040. وأن يصبح قطاع النقل والاتصالات ثاني مصدر للدخل القومي.

وتمكنت مسقط من تطوير سلسلة من الموانئ التجارية أو الصناعية أو السياحية أو السمكية، واستطاعت الموانئ العمانية (خصوصاً صحار وصلالة) جذب مليارات الريالات كاستثمارات محلية ودولية، ووفرت الآلاف من فرص العمل، ورفعت مساهمة قطاع الموانئ في الناتج القومي للسلطنة.

مكة المكرمة