%20 فقط نسبة مشاركة المرأة السعودية في سوق العمل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gm4JrZ

ما زالت المرأة السعودية تحت قيود مجتمعية تقلل من حقوقها وتنتقصها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 05-03-2019 الساعة 08:56

كشف أحمد الزهراني، وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للسياسات العمالية في السعودية، أن نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل تبلغ حالياً نحو 19.7%، مشيراً إلى أنها "قليلة".

وأقر الزهراني، أمس الاثنين، خلال جلسات اللقاء الـ20 لجمعية الاقتصاد السعودية في يومها الثاني، بعزوف عدد من السعوديين عن بعض الوظائف والمهن المتاحة في السوق، لافتاً إلى أن تلك الإشكالية ليست مسؤولية الوزارة وحدها.

وأضاف أن الوزارة رصدت 400 تحدٍّ أوليٍّ من خلال عملية التحليل والمتابعة والتصنيف لقضايا سوق العمل فيما يخص الباحثين عن العمل.

كما قال إن الوزارة وضعت محفزات تهدف إلى زيادة نسبة مشاركة المرأة في العمل بالسعودية، وفق ما نشرته صحيفة "عكاظ".

وتأتي هذه المحفزات في ظل استمرار التضييق على المرأة السعودية، التي تطالب منذ سنوات عدة بإلغاء نظام الولاية عليها، الذي يقوّض حقوقها ويمكِّن وليّها (زوج أو أخ أو أب) من التحكم في كثير من شؤونها.

ومنذ تولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، منتصف عام 2017، شهدت السعودية تغييرات عديدة لم يكن يألفها المجتمع، لقيت اعتراضاً واسعاً من قِبل المواطنين.

وأبرز التغييرات التي شهدتها السعودية كانت في مجال المرأة، التي سُمح لها بقيادة السيارة، ودخول الملاعب لحضور المباريات، وإقامة عروض الأزياء، فضلاً عن إقامة حفلات فنية مختلفة.

ولا تزال المرأة السعودية تطالب بكثير من حقوقها، في ظل استمرار القيود المفروضة عليها وقمع الناشطات الحقوقيات.

مكة المكرمة