45 % زيادة في أعداد السياح السعوديين إلى اليونان

هناك توقعات بارتفاع الأعداد خلال العام الحالي

هناك توقعات بارتفاع الأعداد خلال العام الحالي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-02-2017 الساعة 09:27


ارتفعت أعداد السياح السعوديين الذين زاروا اليونان خلال العام 2016 إلى نحو 25 ألفاً و500 سائح، بزيادة قدرها 45% عن العام 2015.

وتقول السفارة السعودية في اليونان، إن السياحة هناك اختلفت عن أي وقت مضى، وتحديداً منذ بداية 2016 حتى سبتمبر/أيلول.

وتتوقع السفارة أن يرتفع عدد السياح السعوديين في العام الحالي، بحسب "الحياة" السعودية.

وفي تعليمات سفر أصدرتها لجميع زائري اليونان من السياح السعوديين، أكدت السفارة ضرورة تسجيل جواز السفر وبيانات الرحلة قبل موعد السفر، موضحة أن دخول اليونان يتطلّب الحصول على التأشيرة التي لا تصدر عن المطار، وإنما عن السفارة اليونانية بالرياض.

السفارة أوضحت أيضاً أن هناك نوعين من التأشيرات؛ الأولى تأشيرة "شينغين"، والتي تسمح لحاملها بالتنقل بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي خلال المدة المبيّنة في التأشيرة، والتأشيرة الوطنية لدخول اليونان فقط، مشدّدة على ضرورة التأكد من نوع التأشيرة ومدة صلاحيتها.

كما ألزمت السفارة السياح من مواطني المملكة بتسجيل المبالغ التي بحوزتهم، وإطلاع سلطات المطار على مصدر هذه المبالغ في حال تجاوزت الـ 10 آلاف يورو، أو ما يعادله بالعملات الأجنبية.

وفي حال كان المبلغ أقل من 10 آلاف يورو فمن الأفضل حمل الإيصالات المصرفية بحسب ما تنص عليه القوانين في اليونان.

اقرأ أيضاً

الملك سلمان ورئيس اليونان يوقعان مذكرتي تفاهم بالرياض

وتصل عقوبة عدم تسجيل المبالغ النقدية إلى حجز المبلغ ومحاكمة المخالف، بحسب السفارة.

ونصحت السفارة بأن يكون لدى المواطنين الزائرين تأمين سفر وتأمين صحي من إحدى شركات التأمين في المملكة، لافتة إلى أن السفارة اليونانية في المملكة تشترط التأمينين عند الرغبة في الحصول على التأشيرة.

وتضمّنت التعليمات أيضاً عدم المشاركة في التجمّعات والمظاهرات والاحتجاجات، وأخذ الحيطة والحذر، والابتعاد عن أماكنها، وتجنّب الدخول إلى أماكن مشبوهة.

كما طالبت بالحذر من عمليات النصب والاحتيال خلال التعامل مع السائقين والمترجمين، أو من يدّعون أنهم من الناس المرموقين، وأصحاب شركات ومستثمرون، دون التأكد من صفتهم التجارية.

وأكدت السفارة عدم السماح لأجهزة الأمن بتفتيش المسكن الخاص دون وجود إذن بالتفتيش من السلطة المختصة، لافتة إلى أنه لا توجد مشكلات عنصرية ملاحظة ضد المسلمين، ويمكن للنساء ارتداء الحجاب من دون حرج.

وكانت السفارة قد حذّرت عام 2015 من التعاملات المصرفية في اليونان، واستخدام بطاقات السحب، بعد أن أعلنت السلطات هناك أنها ستغلق مصارفها لمنع انهيار النظام المصرفي اليوناني، وكانت وضعت سقفاً أعلى للسحب اليومي وهو 60 يورواً.

مكة المكرمة