58 مليون دولار من الكويت لدعم التنمية بسيناء المصرية

وزيرة الاستثمار المصرية ومدير الصندوق الكويتي خلال التوقيع

وزيرة الاستثمار المصرية ومدير الصندوق الكويتي خلال التوقيع

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 19-11-2017 الساعة 16:25


قالت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية، الأحد، إنها وقعت اتفاقيتين مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، بقيمة إجمالية 17.5 مليون دينار (58 مليون دولار).

ووفق بيان صادر عن الوزارة، فإن هذه الأموال ستُخصص لدعم مشروعات في محافظة شمال سيناء، وخصوصاً توصيل شبكات وروافع مياه الشرب بمدينة العريش (عاصمة المحافظة)، وتمويل مشروع استصلاح 400 ألف فدان (الفدان 4200 متر مربع) في شمال سيناء.

وأضاف البيان: "المشروع يهدف إلى تطوير البنية الأساسية لمنظومة مياه الشرب بمدينة العريش لتتواكب مع التزايد السكاني بالمدينة حتى عام 2037، ما يسهم في رفع مستوى التنمية المستدامة بالقطاعات المختلفة للمدينة، سواء السكنية أو السياحية أو غيرها".

من جهته، قال عبد الوهاب البدر، المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، في البيان نفسه، إن الصندوق دعم مصر حتى الآن بقيمة 2.763 مليار دولار، لتمويل 44 مشروعاً تنموياً في مجالات عدة، بالإضافة إلى 15 منحة فنية بقيمة 52 مليون دولار.

والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، هو أول مؤسسة إنمائية في الشرق الأوسط تقوم بالمساهمة في تحقيق الجهود الإنمائية للدول العربية والدول الأخرى النامية.

اقرأ أيضاً:

مصر تمدد مساحة المنطقة العازلة مع قطاع غزة

ووفقاً لوزارة التعاون الدولي، فقد حصلت مصر على نحو 2.1 مليار دولار على سبيل الاقتراض من الصندوق الكويتي للتنمية الذي ارتبطت مصر بعلاقة وثيقة معه منذ إنشائه عام 1964.

وقدم الصندوق لمصر 36 قرضاً بقيمة 570.8 مليون دينار كويتي، تعادل نحو 2.1 مليار دولار لدعم قطاعات حيوية هامة، مثل الكهرباء والطاقة والصناعة والنقل والمياه والصرف الصحي والغاز الطبيعي ومشروعات القطاع الخاص، الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى 7 منح بقيمة إجمالية بلغت 27 مليون دولار أمريكي.

ويأتي التمويل الأخير في إطار البرنامج التمويلي الذى يسهم به الصندوق الكويتي والذي تبلغ قيمته الإجمالية نحو 900 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات لتمويل مشروعات برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء.

وتعد الكويت من بين ثلاث دول خليجية ساندت مصر اقتصادياً بعد انقلاب يوليو 2013، وقد ظهر هذا الدعم جلياً عندما أعلنت حكومتها، عقب الانقلاب، تقديم "معونة عاجلة" لمصر بقيمة 4 مليارات دولار.

وشملت هذه المعونة مليار دولار على سبيل الـ"منحة"، وملياري دولار كوديعة في البنك المركزي، بالإضافة إلى تقديم نفط ومشتقات نفطية بقيمة مليار دولار.

مكة المكرمة