7 آلاف موظف قد يصبحون بلا عمل.. "فولكس فاغن" تتجه للروبوتات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GrmNaX

صناعة السيارات من أهم الصناعات في ألمانيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 22-12-2018 الساعة 13:30

قرّرت شركة تصنيع السيارات الألمانية "فولكس فاغن" تحويل مصنعين لها في مدينتي "إمدن" و"هانوفر" لإنتاج السيارات الكهربائية، ما قد يسبّب فقدان أكثر من 7 آلاف موظف لوظائفهم في الشركة الشهيرة.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ"، أن تخصيص الشركة العملاقة مصنعين لإنتاج السيارات الكهربائية سيؤدي إلى تقليل خطوط الإنتاج، ومن ثم تخفيض الأيدي العاملة.

وأضافت أن تطوّر تكنولوجيا الروبوتات في الآونة الأخيرة، والتحوّل إلى إنتاج السيارات الكهربائية، سيؤدي إلى تخفيض كبير في فرص العمل بالبلاد.

وأشارت إلى أن السيارات الكهربائية تحتاج لإنتاج أجزاء أقل من التي تعمل بالوقود السائل، ومن ثم يتطلّب ذلك عدداً أقل من العمال، فضلاً عن الزيادة التي ستخلّفها في القيمة المضافة للصادرات.

ويعمل لدى "فولكس فاغن" حالياً أكثر من 624 ألف شخص في مختلف أنحاء العالم، بينهم 282 ألف شخص في ألمانيا، وفقاً لبيانات الشركة لعام 2016.

وفي سياق متصل، أعلنت شركة "باير آغ" الألمانية لصناعة الأدوية، أنها ستسرّح نحو 12 ألف عامل لديها في ألمانيا، ضمن إطار خطة إعادة هيكلة المصنع.

من جانبها كشفت شركة "نستلة" الغذائية الألمانية أنها ستستغني عن 380 شخصاً بسبب تحويل مصنعها إلى مكان آخر.

وفولكس فاغن شركة صناعية كبرى، أسّسها حزب العمال الألماني عام 1937، ومقرّها فولفسبورغ في ألمانيا، وتنتج الشركة سيارات "فولكس فاغن"، إحدى السيارات الأكثر مبيعاً، حيث تمثّل الآن ثاني أكبر منتج للسيارات في العالم، بعد "تويوتا" اليابانية.

وتواجه صناعة السيارات القوية في ألمانيا تهديداً متزايداً من السوق الآسيوية؛ حيث تتغوّل السيارات اليابانية في السوق الأوروبية، وخصوصاً الألمانية منها.

مكة المكرمة