7 مدن خليجية ضمن الـ20 عالمياً في مؤشر الجاذبية المالية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RAVmW7

قامت دول الخليج باستثمارات ضخمة لتكون في مصاف الدول الجاذبة

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 25-08-2020 الساعة 10:40
- ما المدينة الخليجية التي حصدت المركز الأول في مؤشر الجاذبية المالية؟

العاصمة البحرينية المنامة.

- على ماذا يعتمد مؤشر الجاذبية المالية؟

 جمع المكونات المالية لحساب صافي القوة الشرائية لراتب نموذجي في كل مدينة.

حلّ عدد من المدن الخليجية ضمن قائمة أفضل 20 مدينة في الجاذبية المالية على المستوى العالمي، بحسب أحدث نسخة من المؤشر الدولي لـ150 مدينة، الصادر عن مؤسسة "AIRINC".

وتصدرت العاصمة البحرينية المنامة القائمة على مستوى الخليج والعالم كأكثر المدن جاذبية من الناحية المالية، تلتها الرياض في المرتبة الخامسة عالمياً، ومدينة الكويت في المركز السادس.

وحلت العاصمة القطرية الدوحة في المركز الـ12، تلتها نظيرتها الإماراتية أبوظبي في المركز الـ14، ثم مدينة دبي في المرتبة الـ16، وأخيراً العاصمة العُمانية مسقط في الترتيب الـ18.

وبحسب تقرير مؤسسة "AIRINC" بالتعاون مع كلية هارفارد للاقتصاد، قامت دول الخليج باستثمارات ضخمة لتكون في مصاف الدول الجاذبة للأعمال التجارية على المستوى الدولي، بما يتماشى مع جهود التنويع الاقتصادي الطموحة على مستوى المنطقة.

وقالت المؤسسة إن دول مجلس التعاون الخليجي قد هيمنت على المؤشر؛ حيث استحوذت على مراكز متقدمة، واعتبرت العاصمة البحرينية المنامة أكثر المدن جاذبية من الناحية المالية للعيش في العالم، متفوقة على الدول الـ150 المشمولة بالمؤشر.

ويعمل المؤشر على تصنيف المدن وفقاً للجاذبية المالية وأسلوب الحياة والجاذبية الشاملة، ويجمع بين مستويات الرواتب المحلية، ومعدلات الضرائب، وتكاليف المعيشة وظروفها، لتقييم مدى جاذبية كل مدينة للعيش فيها.

ويعتمد المؤشر على جمع المكونات المالية لحساب صافي القوة الشرائية لراتب نموذجي في كل مدينة، ومن ثم يتم تحويلها إلى عملة شائعة للقيام بعملية المقارنة بين المواقع.

في المقابل يتم تصنيف مقاييس أسلوب الحياة وتجميعها حسب الفئة للحصول على درجة من 100؛ كي تسمح بإجراء تقييم موضوعي لظروف المعيشة بين المدن، على أن يجمع بين كل المقاييس، ما يؤدي في نهاية المطاف إلى الحصول على درجة إجمالية تسمح بإجراء مقارنات وتصنيفات سهلة بين مدينة وأخرى.

مكة المكرمة