8 حالات إصابة.. كورونا يهدد سياحة دبي وإكسبو 2020

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/AajXE3

الصين خامس أكبر مصدر للسياح إلى دبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 10-02-2020 الساعة 22:22

ذكر موقع إماراتي، اليوم الاثنين، أن شركات السفر والضيافة في دبي قلقة من أن يؤثر تفشي فيروس كورونا المستجد في الصين على السياحة، وعلى أعمالها، وإمكانية انخفاض أعداد الزوار في واحدة من أسواق السياحة الخليجية، وذلك تزامناً مع تسجيل حالة إصابة جديدة بالدولة الخليجية.

وقال موقع "زاوية" المعني بالشؤون الاقتصادية، إن هذه الخشية تتزامن مع القيود المفروضة على حركة الطيران إلى عدة مدن صينية باستثناء العاصمة بكين.

ونقل الموقع عن مسؤولٍ في شركة "باباس" التي تدير سلسلة من المطاعم في الإمارات قوله: "شهدنا انخفاضاً كبيراً في المبيعات منذ بداية يناير، وآثار الفيروس لم تؤثر في انخفاض عدد السياح الصينيين إلى دبي فحسب، بل امتدت إلى تجنّب الناس المناطق المزدحمة، ومن بينها المطاعم، خوفاً من التقاطه".

وأردف: "أعتقد أن الأثر السلبي للأخبار حول الفيروس يثير الرعب بين الناس في كل مكان من العالم، وليس فقط في آسيا، وهذا سيؤدي إلى تغيير الناس لسلوكهم اليومي وحركة سفرهم".

وبيّن أن "الأخبار عن تفشي كورونا قد تخفض حركة السياحة وإشغال الفنادق في دبي، ما سيكون له تأثير سلبي مباشر على قطاع الضيافة بشكل عام"، لافتاً إلى أن "القلق الكبير يكمن في توقيت تفشي الفيروس بالتزامن مع موسم الشتاء، الذي تشهد خلاله حركة السياحة في دبي نشاطاً كبيراً وقبيل معرض إكسبو دبي 2020".

من جانب آخر، قال بريمجيت بانجارا، المدير العام لشركة "شرف" لخدمات السفر: إن "وكلاء السفر في الشركة لاحظوا انخفاضاً ملحوظاً في عدد السياح الصينيين منذ تفشي الفيروس، ما سيؤثر على السياحة في الإمارات على المدى الطويل، كذلك اختار بعض السياح الخليجيين إلغاء خطط سفرهم إلى مناطق في شرق آسيا.

يأتي ذلك تزامناً مع إعلان وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، الاثنين، تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد بالدولة.

وأكدت أن الحالة الجديدة المصابة بالفيروس هي من الجنسية الهندية، مشيرة إلى أن جميع حالات الإصابة المسجلة مستقرة ما عدا حالة واحدة تحت العناية المكثفة.

وبعد أن أعلنت وزارة الصحة الإماراتية تشخيص ‌‎إصابتين جديدتين بالفيروس، السبت الماضي، إضافة للحالة الجديدة، يرتفع عدد الإصابات في الدولة إلى ثماني حالات.

من جهتها، أعلنت بكين أنّ الفيروس المستجدّ حصد حتى اليوم أرواح 910 أشخاص في الصين القارية (خارج هونغ كونغ وماكاو)، وأصاب حتى اليوم 40 ألفاً و530 شخصاً فيها.

وتكافح الصين للسيطرة على وباء كورونا الجديد وقد اتّخذت لهذه الغاية إجراءات مشدّدة شملت إغلاق مدن بأكملها ومنع سكانها من مغادرة منازلهم إلا للضرورة.

وتمثل الصين خامس أكبر دولة مصدرة للسياح إلى دبي بعد الهند والسعودية وبريطانيا وعمان، حيث إنها نمت في السنوات الأخيرة، ليصبح "كورونا" بمنزلة ضربة كبرى في الوقت الحالي.

وزار دبي من يناير إلى ديسمبر 2019 نحو مليون سائح صيني، بزيادة بلغت 15% عن الفترة نفسها من 2018.

مكة المكرمة