8 مرشحين لرئاسة منظمة التجارة العالمية بينهم سعودي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/KMW79y

جاء الترشيح بعد استقالة رئيسها روبرتو أزيفيدو

Linkedin
whatsapp
الخميس، 09-07-2020 الساعة 09:20

ما الدول العربية التي رشحت أشخاصاً لرئاسة منظمة التجارة العالمية؟

السعودية ومصر.

من المرشح السعودي لرئاسة منظمة التجارة العالمية؟

المستشار في الديوان الملكي محمد بن مزيد التويجري.

من المرجح أن يتنافس 8 مرشحين، بينهم سعودي، على رئاسة منظمة التجارة العالمية بعد استقالة رئيسها روبرتو أزيفيدو من منصبه قبل عام من انتهاء الموعد.

وذكرت وكالة "فرانس برس" عن مصادرها، يوم الخميس، أن من بين المتنافسين العرب سعودي ومصري، بالإضافة إلى مرشحين من كينيا ونيجيريا وبريطانيا والمكسيك ومولدوفا وكوريا الجنوبية.

وأشارت الوكالة إلى أن هناك امرأة واحدة من بين المرشحين لرئاسة المنظمة التي لم ترأسها النساء قط.

ولفتت إلى أنه من المتوقع أن يقدم المرشحون أنفسهم إلى المجلس العام للسفراء الأسبوع المقبل قبل فترة دعاية لم تتحدد بعد، وستجري لجنة ثلاثية من السفراء مسحاً للآراء على أمل التوافق على اسم واحد.

وتستغرق العملية عادة 9 أشهر، لكن المنظمة تسعى لإتمامها في غضون 3 أشهر هذه المرة.

ومن المرجح أن يترك رئيس منظمة التجارة العالمية، البرازيلي روبرتو أزيفيدو، منصبه في نهاية أغسطس المقبل.

ويوم الأربعاء، أعلنت المملكة العربية السعودية ترشيح المستشار في الديوان الملكي، محمد بن مزيد التويجري، لمنصب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية.

وأعربت بعثة المملكة لدى منظمة التجارة العالمية في مذكرة، حسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، عن إيمان الرياض بالنظام التجاري متعدد الأطراف ودور المنظمة الحيوي فيه، مشددة على "أهمية أن يكون نظاماً قوياً يعزز الانفتاح القائم على قواعد النظام التجاري متعدد الأطراف".

وشددت البعثة على أن السعودية تدرك أهمية الدور المحوري الذي تؤديه منظمة التجارة العالمية في صياغة وإنفاذ قواعد التجارة الدولية، ورعاية وتطوير الاقتصاد والتجارة الدولية.

ولفتت "واس" إلى أن ترشيح التويجري لمنصب المدير العام للمنظمة، خلفاً لأزيفيدو، يأتي "في المرحلة التي يشهد فيها العالم متغيرات كبيرة في منظومة التجارة، استشعاراً من المملكة لمسؤولياتها في ظل رئاستها الحالية لقمة العشرين".

وسبق للتويجري أن شغل منصب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للإحصاء، كما تولى رئاسة مجلس إدارة المركز الوطني للتخصيص، فضلاً عن عضويته في مجلس إدارة كل من شركة "أرامكو" وصندوق الاستثمارات العامة.

كما شغل منصب الرئيس التنفيذي ونائب الرئيس في بنك "HSBC" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من 2014 إلى 2016، والرئيس الإقليمي لإدارة الخدمات المصرفية في نفس البنك من 2010 إلى 2014، والرئيس التنفيذي لشركة "JP Morgan" في المملكة من 2007 إلى 2010.

مكة المكرمة