بتول الحكيم

يدّعون أنهم ليسوا ضد الإسلام، ولكن ضد التطبيق الخاطئ للإسلام، وليسوا ضد القرآن، ولكن ضد طريقة حفظه وتحفيظه.

يحدث في وطني.. انتخابات وخيمات للمرشحين ودبكات وصناديق اقتراع.