"آخر الرجال في حلب" ينافس على الأوسكار.. إليك القائمة كاملة

تصدَّر فيلم "ذا شيب أوف ووتر" قائمة ترشيحات جوائز الأوسكار

تصدَّر فيلم "ذا شيب أوف ووتر" قائمة ترشيحات جوائز الأوسكار

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 23-01-2018 الساعة 20:29


في واحدة من المفاجآت القوية، شهدت ترشيحات جوائز الأوسكار وجود الفيلم السوري الشهير "آخر الرجال في حلب" ضمن فئة "أفضل فيلم وثائقي"، وهو للمخرج السوري فراس فياض.

وكانت إدارة أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة قد أعلنت، الثلاثاء، قائمة ترشيحات جوائز الأوسكار في دورته الـ90 لعام 2018. وسيتم توزيع الجوائز في حفل كبير يوم الأحد 4 مارس المقبل، وبثها مباشرة على شبكة تلفزيون "ABC" الأمريكية في الساعة السابعة مساء بتوقيت ولاية كاليفورنيا، ويقدم الحفل الإعلامي الشهير جيمي كامبل.

ويعرض "آخر الرجال في حلب"، الذي صُور بين عامي 2015 و2016 قبل سقوط أحياء حلب الشرقية في قبضة النظام، توثيقاً ليوميات الحصار، من خلال متطوعي الدفاع المدني، أو "أصحاب القبعات البيضاء"، الذين ينتشلون الضحايا من تحت أنقاض قصف طائرات نظام الأسد وروسيا.

أما التصوير، فكان يقوم به مصورون غير محترفين، تحوَّلوا بمحض المأساة إلى موثِّقين للجرائم ضد الإنسانية، التي تُرتكب بحق السكان.

عربياً أيضاً، ترشح الفيلم اللبناني "قضية رقم 23"، للمخرج زياد دويري، للمنافسة النهائية للفوز بجائزة أوسكار "أفضل فيلم أجنبي"، في سابقة هي الأولى من نوعها للسينما اللبنانية.

ويسلط "قضية رقم 23" الضوء على خلاف بين مسيحي متطرف، ولاجئ فلسطيني مسلم مقيم بأحد مخيمات لبنان، ويتحول الخلاف الصغير بين الرجلين إلى مواجهة كبيرة في المحكمة، تتطور إلى قضية وطنية تفتح ملفات الحرب اللبنانية المثيرة للجدل، بلغة سينمائية جميلة ومتماسكة.

اقرأ أيضاً:

تعرّف على ترشيحات أسوأ الأفلام بـ2017

عالمياً، تصدَّر فيلم "ذا شيب أوف ووتر"، الذي يتناول قصة امرأة تقع في حب مخلوق غريب، ترشيحات جوائز الأوسكار.

وسيتنافس فيلم المخرج جييرمو ديل تورو الخيالي على جائزة "أفضل فيلم" مع أفلام "كول مي باي يور نيم"، و"داركست أور"، و"دانكيرك"، و"غيت أوت"، و"ليدي بيرد"، و"فانتوم ثريد"، و"ذا بوست"، و"ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينج ميزوري".

ونال "ذا شيب أوف ووتر" جميع الترشيحات الرئيسة التي شملت مخرجه ديل تورو، وأبطاله سالي هوكينز، وريتشارد جنكينز، وأوكتافيا سبنسر.

وحصد فيلم "دانكيرك" 8 ترشيحات، شملت مخرجه كريستوفر نولان، في حين نال فيلم "ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينج، ميزوري" 7 ترشيحات، شملت أبطاله فرانسيس ماكدورماند، ووودي هارلسون، وسام روكويل.

وفي فئة "أفضل ممثل في دور رئيس"، ينافس الممثل الشاب تيموثي تشالاميت عن فيلم "كول مي باي يور نيم"، والممثل المخضرم دانيال دي لويس عن فيلم "فانتوم ثريد"، ودانييل كالويا عن فيلم "جيت آوت"، وجاري أولدمان في فيلم "داركست أور"، ودينزل واشنطن عن فيلم "رومان ج. إزرائيل".

كما تنافس على جائزة "أفضل ممثلة رئيسة" كلٌّ من مارجوت روبي عن فيلم "آي توني"، وسيرشا رونان عن فيلم "ليدي بيرد"، والممثلة فرانسيس ماكدورماند عن فيلم "ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينج ميزوري"، والممثلة المخضرمة ميريل ستريب عن فيلم "ذا بوست"، وسالي هاوكينز عن فيلم "ذا شيب أوف ووتر".

أما جائزة "أفضل ممثل مساعد"، فينافس عليها كل من ويليم دافو عن فيلم "ذا فلوريدا بروجيكت"، ووودي هاريلسون عن فيلم "ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينج ميزوري"، وريتشارد جينكيز عن فيلم "ذا شيب أوف ووتر"، وكريستوفر بلومر عن فيلم "آل ذا ماني إن ذا وورلد"، وسام روكويل عن فيلم "ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينج ميزوري".

وفي فئة "أفضل ممثلة مساعدة"، ينافس عليها خمس ممثلات، هن: ماري ج.بليج عن فيلم "مودبوند"، والممثلة أليسون جاني عن فيلم "آي طوني"، وليلي مانفيل عن فيلم "فانتوم ثريد"، ولوريا ميتكالف عن "ليدي بيرد"، والممثلة أوكتافيا سبنسر عن "ذا شيب أوف ووتر".

على "أفضل إخراج"، ينافس خمسة مخرجين؛ هم: كريستوفر نولان عن "دنكيريك"، وجوردن بيل عن فيلم "جيت أوت"، وغريتا غارينغ عن "ليدي بيرد"، وباول توماس أنردسون عن "فانتوم ثريد"، وغيلرمو ديل تورو عن "ذا شيب أوف ووتر".

مكة المكرمة