أمير قطر يفتتح المتحف الوطني: أصبحنا أكثر قوة منذ يونيو 2017

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LrW7yZ

أمير قطر أعلن افتتاح المتحف الوطني بحضور شخصيات من 55 دولة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-03-2019 الساعة 09:00

وقت التحديث:

الأربعاء، 27-03-2019 الساعة 20:27

قال أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الأربعاء، إن بناء المتاحف في قطر يأتي من أجل تنوير الجمهور بماضي قطر وحاضرها ومكانها في العالم.

جاء ذلك خلال كلمة للشيخ تميم في حفل افتتاح متحف قطر الوطني، الذي بُني على شكل وردة بتكلفة تقدّر بنحو 434 مليون دولار، بحضور شخصيات مرموقة من 55 دولة.

وشدد على أن المشهد الثقافي الغني في قطر أصبح مكوناً اقتصادياً مهماً في السياحة، مؤكداً أن بلاده أصبحت أقوى بكثير منذ يونيو عام 2017، في إشارة إلى تاريخ بدء الحصار.

وأكد أمير قطر: إن "المتحف يمثل صياغة لهويتنا الثقافية العربية القطرية، ونريد عبر المتاحف والمؤسسات الثقافية الأخرى توفير مناخ للحوار مع الذات ومع الآخر".

وأضاف: "المتحف الوطني يمثل ما نحن عليه كبلد يتسم بفتح الحوار والتعاون في جميع المجالات، وهدفنا بناء اقتصاد قائم على المعرفة والتنمية البشرية".

وقال أيضاً: "نحن لا نبني المتاحف من أجل تخزين الماضي، ولكن لصيانة الهوية الوطنية القطرية وتعريف العالم بها".

وتابع الشيخ تميم: "نريد أن نندرج ضمن التقدم التكنولوجي السريع وتوجهات العولمة السائدة اليوم في العالم لا أن نقاومها، ولكن مع الحفاظ على قيمنا وأخلاقنا وهويتنا الحضارية المنفتحة على التطور والتقدم".

وعقب إعلانه افتتاح المتحف الذي أشير إليه بـ"زهرة الصحراء"، أجرى أمير قطر جولة داخل المتحف، بدأت بتسلم أول تذكرة دخول.

ونشر أمير قطر تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر"، أمس الثلاثاء، قال فيها: "متحفنا الوطني إرثنا وتاريخنا العريق.. غداً نعيد افتتاحه من جديد #متحف_قطر_الوطني".

مشاركة رفيعة المستوى

ووصل عدد من قادة العالم والوزراء إلى الدوحة، قبيل ساعات قليلة من بدء الاحتفالات بافتتاح "وردة الصحراء"، ومن بينهم وزير الثقافة والتراث العماني هيثم بن طارق آل سعيد.

كما شارك النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي، الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، ممثلاً عن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

ومن تركيا وصل فؤاد أقطاي، نائب رئيس الجمهورية، إلى الدوحة لحضور حفل الافتتاح، وذلك نيابة عن الرئيس رجب طيب أردوغان.

وهؤلاء شاركوا إلى جانب الشيخ تميم في الجولة التعريفية بالمتحف الذي يحكي قصة تاريخ قطر منذ التأسيس، وذلك عبر مراحل مختلفة.

وإلى جانب الحضور الإعلامي الضخم شارك القطريون بالرقصات التراثية وأحيوا العلم والسلام الوطني القطري بمشاركة أطفال بأزياء شعبية تقليدية من 55 دولة.

ما لا تعرفه عن متحف قطر الوطني

ويقع المتحف الجديد على مساحة تبلغ قرابة 40 ألف متر مربع، على الطرف الجنوبي من كورنيش الدوحة، وسيكون أول معلم يراه المسافرون والقادمون من المطار.

ويعتبر المتحف أكبر الصروح الثقافية العربية التي تهتم بالتاريخ والتراث؛ لتميزه بتصميم فريد، وتكنولوجيا حديثة، وتنوع مختلف في المحتوى يشبع فضول الزائر الباحث عن أسرار التاريخ وقصص الشعوب.

ويجسد المتحف رسالة هيئة متاحف قطر الرامية إلى الارتقاء بالمكون المعرفي والثقافي لدى أفراد المجتمع، وبناء ثقافة أصيلة تقوم على الإبداع والابتكار في قطر، من خلال احتفائها بالماضي واستشرافها المستقبل، فضلاً عن أن افتتاحه سيجعل من قطر إحدى عواصم الثقافة في المنطقة العربية.

ويعد المتحف الرئيسي للدولة، وسيكون بفضل تصميمه إحدى الواجهات السياحية المميزة في قطر والمنطقة؛ لما يضمه من شواهد وآثار ترصد حياة الأسلاف، وتوثق التطور الذي شهدته الدولة حتى أضحت على ما هي عليه الآن.

المتحف، بحسب ما جاء على موقعه الإلكتروني، سيضم أكبر عدد من المقتنيات والقطع التي تروي قصة وتاريخ قطر، وسيكون نقطة تواصل مع الجمهور المحلي من خلال إعطاء صوت لتراث قطر والاحتفال بمستقبل الدولة في الوقت نفسه.

سيتمكن زوار المتحف من معرفة المزيد عن أسلافهم، وعن إنشاء المدن القديمة، فضلاً عن التعرف على عملية تحديث المجتمع القطري، حيث يروي فصول قصة نشأة قطر جيولوجياً منذ أكثر من 700 مليون عام، مانحاً قطر صوتاً للتعريف بتراثها الثري، وثقافتها الغنية، والتعبير عن طموحات شعبها المستقبلية النابضة بالحياة.

 

مكة المكرمة